روشتة

هل يمكن التوقف عن علاج الكولسترول ونصائح للتحكم في مستوي الكوليسترول

هل يمكن التوقف عن علاج الكولسترول

هل يمكن التوقف عن علاج الكولسترول؟، يستخدم المرضي الذين يعانون من ارتفاع مستوي الكولسترول العلاجات المخفضة للكولسترول للوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، حيث تعمل هذه العلاجات على تثبيط بعض مواد وانزيمات الكبد التي يحتاجها الجسم لإنتاج الكولسترول والتخلص من الدهون الضارة الموجودة في الدم ولكن عند التوقف عن تناول هذه الأدوية يواجهون بعض المشاكل الصحية طبقاً لبعض الدراسات سنجيب في هذا المقال على سؤال هل يمكن التوقف عن علاج الكولسترول؟

يعتبر ارتفاع مستوي الكولسترول من أكثر المشاكل التي تواجه الأشخاص في العالم حيث يتعرض نحو ثلث البالغين في العالم لارتفاع مستوي الكولسترول بالدم.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع مستوي الكولسترول الضار بالجسم لأعلي من 100 ملجم لكل ديسيلتر مثل أمراض القلب، داء السكري، العادات الغذائية الغير صحية، السمنة المفرطة وتقدم العمر وغيرها.

تابع الآن:سعر ومواصفات علاج انتروجرمينا Enterogermina لعلاج مشاكل المعدة والقولون

أسباب التوقف عن تناول علاجات الكولسترول
أسباب التوقف عن تناول علاجات الكولسترول

أسباب التوقف عن تناول علاجات الكولسترول:

  • تحسن حالة المريض وعدم حاجته إلى أخذ هذه الأدوية مرة أخرى وهذا ليس حقيقياً لأن مشكلة الكوليسترول هي مشكلة مزمنة.
  • يقوم بعض المرضي بالتوقف عن تناول علاجات الكولسترول دون استشارة الطبيب وذلك بسبب بعض الأعراض الجانبية السلبية التي تظهر عليهم.

أدوية علاج الكولسترول

  • علاجات الكولسترول هو عبارة عن أدوية من عائلة الستاتينات وتستعمل في تقليل مستوي الكولسترول أو الدهون الثلاثية الضارة بالدم، تعمل هذه الأدوية على التخلص من دهون الدم الضارة عن طريق تثبيط بعض الإنزيمات في الكبد المسئولة عن إنتاج الكولسترول ومن أمثلتها: أتورفاستاتين (عقار ليبيتور)، سيمفاستاتين، لوفاستاتين، بيتافاستاتين، برافاستاتين (عقار برافاكول)، روسوفلستاتين.
  • لا ينصح بأستخدام هذه الادوية أثناء الحمل أو في حالات قصور وظائف الكبد كما تتداخل مع عصير جريب فروت لذلك يجب تجنب تناوله.

الأعراض الجانبية لأدوية الكولسترول

هناك بعض الأعراض الجانبية السلبية لأدوية الكولسترول التي من الممكن حدوثها وتختلف حدتها من شخص لأخر ولكن عند الاستخدام الطويل لهذه الادوية يعتاد الجسم على هذه الأعراض:

  • آلام في العظام والعضلات والمفاصل.
  • الإصابة بالصداع.
  • ألم في المعدة.

تابع الآن:سعر ومواصفات أقراص Prednisone بريدنيزون 5 ملجم لعلاج التهاب المفاصل

أعراض التي تنتج من التوقف عن تناول أدوية الكوليسترول
أعراض التي تنتج من التوقف عن تناول أدوية الكوليسترول

أعراض التوقف عن تناول أدوية الكوليسترول

هناك بعض الأعراض التي من الممكن أن يتعرض لها المريض على مدار السنوات الأربع التالية من وقت التوقف:

  • الإصابة بأزمة قلبية.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • التعرض للجلطات.
  • الوفاة.

هل يمكن التوقف عن علاج الكولسترول ؟

يرجع قرار التوقف عن علاج الكولسترول لعدة عوامل وهي:

  • مستويات الكوليسترول: المعدل المثالي لمستوي الكولسترول الكلي هو أقل من 200 ملجم لكل ديسيلتر ويجب أن يكون الكولسترول الجيد أكثر من 40 لدى الرجال وأكثر من 50 لدى النساء كما يجب أن يكون مستوي الكولسترول الضار بالجسم أقل من 100 ملجم لكل ديسيلتر.
  • عوامل الخطورة المتعلقة بأمراض القلب: عند وجود عوامل خطورة للإصابة بأمراض القلب فقد تكون معرض لأزمة قلبية أو لسكتة دماغية على المدي البعيد أو للإصابة بمتلازمة الأيض يجب أن يقل مستوي الكوليسترول الضار في هذه الحالة عن 70 ملجم لكل ديسيلتر.
  • في حالة التاريخ المرضي أو التعرض سابقاً لأزمة قلبية أو سكتة دماغية: في هذه الحالة لابد من إستخدام أدوية الكوليسترول حتى إذا لم تكن مستويات الكولسترول مرتفعة.
  • في حالة الإصابة بمرض الشريان المحيطي: يتمثل في ضيق الشرايين ببعض أجزاء الجسم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • السمنة المفرطة وقلة النشاط البدني والتدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.

تابع الآن:سعر ومواصفات أقراص Sirdalud سيردالود 2 مجم مرخي وباسط لعضلات الظهر

نصائح للتحكم في مستوي الكوليسترول
نصائح للتحكم في مستوي الكوليسترول

نصائح للتحكم في مستوي الكوليسترول

هناك بعض الخطوات والنصائح التي يمكن اتباعها للحد من ارتفاع مستوي الكوليسترول حتى تستطيع التوقف عن تناول هذه الأدوية:

  • متابعة الطبيب بشكل مستمر: ينصح بمتابعة الطبيب بصورة مستمرة وقياس نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تجنب عدم تناول أدوية الكوليسترول في مواعيدها، فلا تتوقف عن تناول الأدوية بدون الرجوع للطبيب حتى إذا شعرت بتحسن لكيلا يرتفع الكوليسترول مرة أخري.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم وزيادة النشاط البدني: تؤثر ممارسة الرياضة وتساهم في التخلص من الدهون الضارة في الدم.
  • إتباع نمط غذائي صحي ومراقبة كمية الدهون في الطعام: تناول الأطعمة الصحية يساهم في الحد من ارتفاع الكوليسترول، وذلك لأن بعض الأطعمة تؤثر بالسلب وخصوصاً التي تحتوي على السكر بشكل مفرط.
  • تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة وشرب السوائل والماء بكثرة.
  • الامتناع عن التدخين.
  • في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم يجب ضبط مستويات ضغط الدم.
  • التقليل من الملح والدهون والسكريات والكربوهيدرات.
  • في حالة الإصابة بمرض السكري يجب إتباع تعليمات الطبيب المعالج وتناول الادوية لموازنة نسبة السكر في الدم.
  • تغييرات في نمط الحياة والحفاظ على وزن الجسم صحي.

الخلاصة إذا كنت قادر علي التحكم بمستوي الكوليسترول في الدم بدون تناول الأدوية عند ذلك يمكنك التوقف عن علاج الكولسترول.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى