روشتة

علاج الكوليسترول في الدم ومخاطره علي الصحة

علاج الكوليسترول

إذا اكتشف الشخص ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم فهو بالطبع يحتاج سريعا إلى علاج الكوليسترول والسيطرة على مضاعفاته الخطيرة التي يمكن أن تهدد حياة المريض وتؤثر على أداء أجهزة الجسم .

حيث يعتبر الكوليسترول من أهم المركبات الموجودة في الخلايا البشرية ويستخدم لبناء خلايا جديدة سليمة وهرمونات مهمة للجسم.

لكن أحيانا يرتفع مستوى الكوليسترول في الدم بسبب وجود ترسبات دهنية بالأوعية الدموية مما يمنع التدفق الطبيعي للدم بداخلها، ومن هنا تبدأ المشكلة محور حديثنا في هذا المقال .. تابعونا .

ما هو ارتفاع الكوليسترول في الدم ؟

الكوليسترول عبارة عن مادة شمعية تتواجد داخل خلايا الجسم البشري تشبه الدهون، يستخدمها الجسم في تصنيع الهرمونات والفيتامينات الضرورية في الجسم .

يشير مصطلح الكوليسترول المرتفع إلى زيادة نسبته عن المعدل الطبيعي، وتزداد الخطورة مع التقدم في العمر مسببا عدم حصول الجسم على الدم المحمل بالأكسجين بالكمية الكافية، مما يرفع احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية .

كذلك لا يحصل المخ على الدم الكافي، مما يسبب الإصابة بالسكتة الدماغية .

علاج الكوليسترول
علاج الكوليسترول

أعراض وأسباب ارتفاع الكوليسترول

يري الأطباء أنه لا توجد أعراض واضحة للإصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، حيث يمكن أن يصاب الشخص بالمرض دون أن يشعر، وقد يتم اكتشاف المشكلة بالصدفة، من خلال إجراء فحوصات الدم الروتينية .

أقراء ايضاً  سعر ومواصفات كبسولات VENOTEC فينوتيك لعلاج القصور الوريدي المزمن

– ينصح الأطباء بضرورة فحص مستوى الكوليسترول في الدم كل خمسة أعوام على الأقل نظرا لعدم وجود أعراض واضحة لهذا المرض .

ويحدث ارتفاع لنسبة الكوليسترول في الدم لعدة أسباب، أهمها :

– الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول خاصة اللحوم الحمراء، الجبن، صفار البيض، والأطعمة الجاهزة التي تحتوي على الدهون المشبعة .

– الكسل وإهمال التمارين الرياضية .

– زيادة الوزن، حيث يعاني الشخص من ارتفاع نسبة البروتين منخفض الكثافة أو ما يسمى بالكوليسترول السيئ، وانخفاض نسبة البروتين مرتفع الكثافة أو ما يطلق عليه الكوليسترول الجيد .

– الوراثة والتاريخ المرضي للشخص .

– النوع، حيث يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض قبل عمر 55 مقارنة بالنساء المعرضات للإصابة بعد هذا السن .

– العمر، الأشخاص أقل من عمر 20 سنة أقل عرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول، وترتفع نسبة الإصابة بعد عمر 50 سنة، حيث يرتفع معدل الإصابة مع التقدم في العمر .

مضاعفات الإصابة بارتفاع الكوليسترول

إذا تعرض الجسم لارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجس، فمن المتوقع أن يصاب المريض ببعض المضاعفات التي يجب الانتباه إليها والسيطرة عليها حفاظا على حياة المريض، أهمها :

– الإصابة بمرض الشريان التاجي، وينتج عن ترسب الدهون والكوليسترول والكالسيوم على جدار شرايين القلب .

– التعرض للذبحة الصدرية والسكتة القلبية، وينتجا عن تجلط الدم في شرايين القلب بسبب ترسبات الدهون داخلها، مما يترتب عليه قلة أو توقف تدفق الدم المحمل بالأكسجين داخلها .

أقراء ايضاً  سعر ومواصفات اقراص ATOR أتور لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم

– الإصابة بمرض الشريان السباتي والسكتة المخية وأمراض الشرايين الطرفية، وجميعها تنتج عن ترسب الدهون الضارة داخل الشرايين المسئولة عن نقل الدم للمخ والأطراف .

– بالطبع فإن إجراء التحاليل الدورية تساعد في الاكتشاف المبكر للمشكلة وبالتالي سرعة علاجها والسيطرة على المضاعفات التي يمكن أن تنتج عنها .

علاج الكوليسترول المرتفع
علاج الكوليسترول المرتفع

طرق تشخيص ارتفاع الكوليسترول

يمكن للأطباء تشخيص ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم من خلال بعض الطرق، هي :

– يتم التشخيص من خلال إجراء فحص للدم بالحصول على عينة من المريض، بشرط الصيام عن الطعام والشراب لفترة تتراوح بين 8 حتى 12 ساعة قبل الفحص .

– يقدم فحص الدم مجموعة قياسات مهمة تساعد الطبيب على التشخيص بدقة، هي : نسبة الكوليسترول الكلي بالدم، نسبة البروتين منخفض الكثافة LDL، نسبة البروتين مرتفع الكثافة HDL، قياس نسبة الدهون الثلاثية .

– تأتي مؤشرات نتيجة فحص الدم كالتالي: أقل من 200 مجم / ديسيلتر يعتبر ضمن المعدلات الطبيعية، النسبة بين 200 حتى 239 مجم / ديسيلتر تعتبر تحذيرية تحتاج للانتباه، أما النسبة الأكثر من 240 مجم / ديسيلتر تشير إلى خطورة تعرض المريض للأمراض القلبية والمضاعفات ويحتاج إلى العلاج .

علاج ارتفاع الكوليسترول

يتضمن علاج الكوليسترول المرتفع خيارات علاجية متعددة، أبرزها :

1- التقليل من تناول المأكولات الغنية بالكوليسترول والأطعمة المشبعة بالدهون، مثل اللحوم الحمراء، صفار البيض، بعض أنواع الشيكولاتة .

2 – الحرص على تناول المأكولات التي تعمل على امتصاص الكوليسترول من الجسم، خاصة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف مثل منتجات القمح الكامل والشوفان والفواكه الطازجة خاصة الموز والتفاح والبرتقال .

أقراء ايضاً  سعر ومواصفات أقراص CORVAST كورفاست لتقليل نسبة الكولسترول في الدم

3 – تناول الأسماك بانتظام خاصة أسماك السلامون الغنية بأحماض أوميجا 3 .

4 – الابتعاد عن التدخين .

5- الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية .

6- التخلص من الوزن الزائد .

7 – ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .

8 – تناول الأدوية التي تعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم تحت إشراف الطبيب، مثل : دواء ستاتين، دواء نيكوتينيك أسيد، أدوية ربط الأحماض الصفرواية، الأدوية المثبطة لامتصاص الكوليسترول، دواء نياسين، دواء سيكور، دواء أدفيكور .

نصائح طبيعية لعلاج ارتفاع الكوليسترول

يقدم الأطباء بعض النصائح التي تساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم والاستفادة من الطبيعة لعلاج هذه المشكلة الصحية، من أهمها :

– الحرص على ممارسة الرياضة يوميا وبشكل منتظم .
– الإقلاع عن تدخين جميع منتجات التبغ .
– تناول الأطعمة الصحية الطازجة والغنية بالألياف والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة الغنية بالدهون المشبعة الضارة .
– تناول الخرشوف يفيد في علاج ارتفاع الكوليسترول .
– شرب ماء الشعير يوميا .
– تناول فصوص الثوم يوميا على الريق يفيد كثيرا في تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم .

ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، مرض خفي يصيب الإنسان دون أن يشعر ويسبب له الكثير من الأضرار الصحية التي تبدو مفاجأة ولكنها في الحقيقة نتيجة تراكم الدهون في الأوعية الدموية والشرايين لسنوات عديدة دون أن يدرك المريض مشكلته الحقيقة .

علاج الكوليسترول يعتمد في البداية على التشخيص المبكر الناتج عن الفحص الدوري للدم، ثم إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وتغيير نمط الحياة وتناول الأدوية التي يحددها الطبيب لتجنب مضاعفات المرض الحادة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق