روشتة

علاج الصفراء عند الاطفال وحديثي الولادة

علاج الصفراء عند الاطفال

تعتبر الصفراء عند الاطفال من الأمور الشائعة الحدوث للغاية، وتحديدا للرضع ولكن الصفراء من الأمور الواجب مراعاتها وعلاجها على الفور منعا لحدوث المزيد من المضاعفات، اليكم المزيد حول علاج الصفراء عند الاطفال.

علاج الصفراء عند الاطفال

  • للأسف قد تتبع بعض الأمهات طرق خاطئة تماما في علاج الصفراء عند الأطفال وهو الأمر الذي قد يزيد من خطورتها .
  • من أهم طرق علاج الصفراء عند الأطفال، الرضاعة الطبيعيَّة بشكل متكرِّر ومنتظم،لان الرضاعة تعمل على تنشيط حركة الأمعاء، ومن هنا التخلص من  مادة البيليروبين المسببة للصفار عن طريق البراز.
  • وفي حالة الرضاعة الصناعي، فيفضل الإكثار من الماء لتفادي الجفاف.
  • العلاج الضوئي، وذلك تحت اشراف الطبيب وعن طريق لمبة معيَّنة تبعث أشعة فوق بنفسجيَّة ذات طول موجات معين، تعمل على  تكسير مادَّة الصفراء في جسم الطفل .
  • كما يمكن تعريض ذراعي الطفل وساقيه لضوء الشمس في الصباح الباكر أو بعد العصر،  لمدَّة 5 دقائق فقط في الصباح مثلا و5 دقائق أخرى بعد العصر.
  • عمليَّة تبديل الدم عن طريق سحب كميَّة صغيرة من دم الطفل، لتنقيته من مادة البليروبين الزائدة ثم إعادته مرَّة أخرى إلى جسم الطفل.
أقراء ايضاً  علاج الصفراء عند حديثى الولادة واعراضها
علاج الصفراء عند الاطفال

طريقة العلاج الخاطئ

  • من أهم الأخطاء الشائعة في علاج الصفراء عند الاطفال تعريض الطفل المريض تحت إشعاع اللمبة النيون، ولكن الطب الحديث ثبت عدم فاعلية هذه الخطوة، بل أنها قد تعرض الطفل للإصابة بنزلات البرد،مع احتمالية أن يؤدي إلى حروق اذا أطال استخدامه.
  • الجلوبلين المناعي الوريدي، حيث انه في حالات مرضية كثيرة، يحمل الطفل أجساماً مضادة من الأم تُساهم في تكسير خلايا الدم عند الطفل، الجلوبلين المناعي عبر الوريد – وهو بروتين بالدم يمكنه تقليل مستويات الأجسام المضادة – من الصفراء.

ارتفاع نسبة الصفراء في الدم

  • هي عرض وليس مرض، حيث تكون عرض  لارتفاع مادة البيليروبين في الدم، وهي مادة كيميائية يجب إخراجها من الجسم.
  • تصل نسبة الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة، بين 12 و15 ملليغراماً لكل ديسيلتر من الدم، ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم عادة  يكون بسبب تكسر كريات الدم الحمراء الحاملة للأوكسجين والتي تكون عالية عند الأطفال حديثي الولادة.
أقراء ايضاً  علاج الصفراء عند حديثى الولادة واعراضها

أعراض الصفراء

عادة ما تبدا الصفراء في الظهور عند حديثي الولادة في اليوم الثاني بعد الولادة أو اليوم الثالث، حيث يبدا اللون الاصفر في الظهور في بياض عين الطفل، ومن  الوجه وخاصةً حول الأنف، ثم إلى الجسم واليدين وفي الآخر إلى القدمين.

أنواع الصفراء

الصفراء الفسيولوجية، وهي نوع بسيط وسهل في العلاج ولايستغرق الكثير من الوقت  وهي الأكثر انتشاراً بين الرضع.

الصفراء المرضية، تصيب نسبة لابأس بها من الأطفال، ولكنها خطيرة نو عاما، لانها قد تسبب الشلل الدماغي.

اختبارات الصفراء

  • لايستطيع الطبيب أن يحدد هل الطفل مصاب بالصفراء أم لا، وذلك عن طريق اجراء مجموعة من التحاليل الطبية منها، اختباراً معمليّاً لعيّنة من دم الطفل، اختبارات دم أو بول، الفحص الجسدي، اختباراً للجلد بجهاز يُسمى مقياس البيليروبين.
  • تجدر الاشارة إلى ان هناك عدد من العوامل ربما تصعب عملية العلاج السريع من الصفراء منها:
  • الالتهاب الكبدي ونقص مستوى الأوكسجين، الحصبة الألمانية-الزُهري، الأطفال التي تُولد في وقت مبكر جداً مُعرضين للإصابة باليرقان أكثر من غيرهم من الأطفال مكتملي النمو.
  • من العوامل التي تجعل من الصفراء صعبة الأمراض التي تصيب الكبد والقنوات المرارية الصفراوية كالتليف الكيسي، تعفن الدم والعديد من المشاكل الوراثية والجينية.
أقراء ايضاً  علاج الصفراء عند حديثى الولادة واعراضها

الوقاية من الصفراء

  • يشير الكثير من الاطباء إلى أن من أهم طرق الوقاية من الصفراء، عرض  كل المواليد في أول خمس أيام إلى فحص طبي.
  • يمكن للمستشفيات اجراء ما يسمى بالمستشعرات لقياس نسبة البيليروبين بمجرد لمس الجلد .
  • من أهم طرق الوقاية العالمية إرضاع المولود من 8-12 مرة يومياً في أول الأيام من الولادة.
  • محاولة مراقبة أعراض اليرقان والانتباه لها فورا.
  • فحص دم الأم أثناء الحمل والتأكد من خلوه من الأجسام المضادة ومعرفة فصيلته .
  • متابعة المولود بحرص في أول خمس أيام .

قدمنا لكم العديد من المعلومات حول علاج الصفراء عند الاطفال، وكذلك وضحنا لكم عدد من أسباب الصفراء فضلا عن أهم طرق الوقاية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق