روشتة

حبوب للقولون لعلاج متلازمة تهيج القولون العصبي

حبوب للقولون

متلازمة القولون العصبي هي أكثر الأمراض الوظيفية شيوعًا فـ الجهاز الهضمي.

عادة ما تكون الأمراض الوظيفية لـ الجهاز الهضمي ومتلازمة القولون العصبي مزمنة، مع فترات تفاقم الأعراض وفترات الراحة، مما يسبب معاناة كبيرة وصعوبة نوعية حياة المريض.

عندما يتم فحص الشخص بحثًا عن مرض معدي معوي وظيفي، تكون النتائج طبيعية بـ شكل عام، مما يعني أنه لا يُظهر دليلًا موضوعيًا على وجود خلل تشريحي أو اضطراب كيميائي حيوي.

من المعروف أن عتبات البراز والألم يتم تنظيمها من خلال التواصل المتبادل بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي، والخلل فـ هذه العملية يسبب المتلازمة.

يعاني بعض مرضى القولون العصبي أيضًا من الاكتئاب أو القلق، لكن الرأي السائد بين الخبراء هو أن هذه الظواهر ليست سبب متلازمة القولون العصبي، لكن الاكتئاب أو القلق يمكن أن يجعل أعراض القولون العصبي أسوأ.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: اسماء ادوية المعدة والقولون والفرق بين ألم عسر الهضم وألم القولون العصبي

أعراض القولون العصبي:

تتميز أعراض القولون العصبي بـ الآتي ذكره:-

  1. آلام البطن المزمنة.
  2. الإسهال المزمن.
  3. الإمساك المزمن.
  4. تناوب ما بين الإسهال والإمساك.
  5. زيادة الغازات.
  6. الإنتفاخ.

عوامل خطر وأسباب القولون العصبي:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بـ متلازمة القولون العصبي.

أسباب الإصابة بـ متلازمة القولون العصبي:

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى متلازمة القولون العصبي، مثل:

  1. تقلصات عضلات الأمعاء.
  2. مشاكل عصبية متعلقة بـ الجهاز الهضمي.
  3. العدوى بـ الميكروبات المسببة لـ الإسهال.
  4. الذين يعيشون في ظروف مرهقة.
  5. خلل فـ البكتيريا فـ الأمعاء.

عوامل خطر الإصابة بـ متلازمة القولون العصبي:

فيما يلي مجموعات أكثر عرضة لـ خطر الإصابة بـ متلازمة القولون العصبي، مثل:

  1. الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا.
  2. النساء أكثر عرضة من الرجال.
  3. وجود تاريخ عائلي من الإصابة.
  4. مرضى الاكتئاب والقلق.

سبل تشخيص الإصابة بـ متلازمة القولون:

لا يوجد اختبار أو تصوير محدد يمكنه تشخيص متلازمة القولون العصبي، ولكن التشخيص يتضمن استبعاد الحالات التي تسبب أعراضًا مشابهة لـ متلازمة القولون العصبي ثم سرد الأعراض.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من متلازمة القولون العصبي، ويمكن تلخيصها فـ الآتي ذكره:-

  1. متلازمة القولون العصبي مع الإمساك (المصحوبة بـ إمساك): يعاني المريض من آلام فـ البطن وعدم الراحة وغازات وبطء حركة الأمعاء.
  2. متلازمة القولون العصبي مع الإسهال (المصحوبة بـ إسهال): يعاني المريض من آلام فـ البطن ، وزيادة التبول ، وحركات الأمعاء السريعة والمتكررة ، وحركات الأمعاء المائية المسببة لـ إسهال مائي.
  3. ومتلازمة القولون العصبي مع تغير أنماط البراز (المصحوبة بـ إمساك وإسهال معًا): يعاني المريض من الإسهال والإمساك بـ التناوب.

يمكن تشخيص الحالة عن طريق سؤال المريض عن الأعراض، مثل:

  1. هل حدثت تغيرات فـ عادات الأمعاء، مثل الإسهال أو الإمساك ؟
  2. هل تعاني من ألم فـ البطن أو انزعاج ؟
  3. و هل تشعر بـ الانتفاخ ؟

لماذا يتم فحص الدم ؟

يمكن أن يساعد فحص الدم فـ استبعاد الحالات الأخرى المحتملة، بما فـ ذلك:

  1. الحساسية الغذائية مثل عدم تحمل اللاكتوز أو عادات الأكل السيئة.
  2. استخدام بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  3. تناول مكملات الحديد.
  4. تناول بعض أنواع مضادات الحموضة.
  5. الإصابة بـ فرط نمو جرثومي فـ الأمعاء الدقيقة أو عدوى.
  6. نقص الإنزيم، فـ تلك الحلة لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الإنزيمات لـ هضم الطعام أو تكسيره بـ شكل صحيح.
  7. التهاب القولون التقرحي.
  8. مرض الأمعاء الالتهابي/ داء كرون.
  9. أمراض الاضطرابات الهضمية.
  10. حساسية القمح.

لماذا تتم الفحوصات الأخرى ؟

إذا كانت هناك علامات أو أعراض محددة لا تتعلق بـ أعراض القولون العصبي ولكنها تشير إلى حالة أخرى، فـ قد تكون هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات، تشمل هذه الأعراض الآتي ذكره:

  1. فقر الدم/ الأنيميا.
  2. الإصابة بـ التهاب موضعي فـ المستقيم أو فـ البطن.
  3. فقدان الوزن لـ أسباب غير واضحة.
  4. الشعور بـ ألم فـ البطن، ليلاً بـ الأخص.
  5. تفاقم الأعراض بـ شكل تدريجي.
  6. وجود دم فـ البراز.
  7. وجود تاريخ عائلي/ وراثي لـ اظلإصابة بـ مرض الأمعاء الالتهابي.
  8. الإصابة السابقة لك أو لـ فرد من عائلتك بـ سرطان القولون أو الداء البطني.

أنواع الفحوصات والإختبارات:

إليك تاليًا بعض الأمثلة على الاختبارات التي سيجريها الطبيب لـ معرفة ما إذا كان الشخص مصابًا بـ هذه المتلازمة أو بـ أمراض أخرى، وتشمل الآتي ذكره:-

  1. التنظير السيني المرن أو تنظير القولون لـ البحث عن علامات انسداد أو التهاب فـ الأمعاء.
  2. التنظير العلوي لـ تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من حرقة فـ المعدة أو عسر بـ الهضم.
  3. الأشعة السينية.
  4. فحص الدم لـ البحث عن فقر الدم ومشاكل الغدة الدرقية وعلامات العدوى.
  5. فحص البراز.
  6. اختبارات عدم تحمل اللاكتوز.
  7. اختبار حساسية الغلوتين.
  8. البحث عن الاضطرابات الهضمية.
  9. اختبارات لـ البحث عن مشاكل فـ عضلات الأمعاء.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: سعر ودواعي استخدام NOVEX PASTILLES نوفكس اقراص استحلاب لعلاج مشاكل الفم والحلق

أعراض القولون العصبي
أعراض القولون العصبي

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: سعر ومواصفات ليبراكس librax دواء لعلاج أعراض متلازمة القولون العصبي المتهيج

علاج متلازمة القولون العصبي:

يعد علاج أمراض الأمعاء الوظيفية بـ وجه عام مهمة معقدة حيث لا توجد آلية واحدة تسبب متلازمة القولون العصبي بل هي عدة آليات، ولا يوجد دواء واحد لـ كل داء، لكن بـ شكل عام، يشمل علاج القولون العصبي المحاور الرئيسية الآتي ذكرها:

العلاج المنزلي لـ متلازمة القولون العصبي:

الهدف هنا هو تغيير نظامك الغذائي أو عاداتك اليومية المسببة لـ زيادة تحفيز العدوى، وتشمل:

  1. تجنب الأطعمة التي تزيد الأعراض سوءًا.
  2. التركيز على الأطعمة الغنية بـ الألياف.
  3. شرب الكثير من السوائل.
  4. ممارسة الرياضة بـ انتظام.
  5. النوم بـ شكل كافي يوميًا.
  6. محاولة تجنب الأطعمة التي تسبب زيادة الغازات.
  7. تجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين من وقت لـ آخر.
  8. الاتصال بـ أخصائي التغذية الذي سيساعدك على تطوير برنامج غذائي مصمم خصيصًا لـ صحتك.

العلاج الدوائي لـ متلازمة القولون العصبي:

فـ أوقات/ أحيان أخرى، قد يصف طبيبك بعض الأدوية لـ السيطرة على أعراض القولون العصبي، بما فـ ذلك:

  1. مكمل غذائي غني بـ الألياف.
  2. الملينات.
  3. أدوية الإسهال.
  4. المسكنات.

يعتمد اختيار طبيبك لـ الدواء بـ الطبع على صحتك والأعراض المصاحبة لـ متلازمة القولون العصبي.

أمثلة على أدوية علاج القولون العصبي:

  1. دواء ألوستيرون.
  2. دواء إيلوكسادولين.
  3. علاج ريفاكسيمين.
  4. علاج لوبيبروستون.
  5. دواء ليناكلوتيد.
  6. دواء دوسباتالين.
  7. علاج ليبراكس.
  8. علاج موتيفال.
  9. دواء كولونا.
  10. دواء دوجماتيل.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: سعر ودواعي استخدام أقراص Credosan كريدوسان لعلاج الصداع النصفي

أعراض القولون العصبي
أعراض القولون العصبي

سبل الوقاية وطرق التعايش مع أعراض القولون:

  • لا يمكنك التنبؤ بـ موعد ظهور الأعراض.
  • قد لا تظهر على الشخص أي أعراض لـ أشهر ثم تأتي فجأة.
  • عند ظهور الأعراض تكون الحالة مؤلمة ومرهقة، مما يؤثر سلبًا على نوعية الحياة والحالة العاطفية.
  • يصاب العديد من المرضى بـ الاكتئاب والقلق فـ بعض الاحيان.

يمكن أن تساعد النصائح التالية فـ تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي:-

  1. حدد وتجنب الأطعمة أو المشروبات التي تسبب أعراض القولون العصبي.
  2. زد كمية الألياف فـ نظامك الغذائي.
  3. مارس الرياضة بـ انتظام.
  4. العمل على تقليل مستويات التوتر.
  5. تجنب السوربيتول الموجود فـ بعض أنواع العلكة.
  6. اعمل على تجنب الأطعمة الخالية من السكر والحلويات، حيث يمكن أن تسبب الإسهال.
  7. تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على دقيق الشوفان لـ تقليل الغازات.
  8. لا تفوت وجبات الطعام وتناول الطعام فـ نفس الوقت بـ شكل يومي.
  9. تناول الطعام بـ بطء وامضغه جيدًا.
  10. ابتعد عن شرب الكحول.
  11. تجنب المشروبات الغازية السكرية مثل الصودا.
  12. قلل من استهلاك الشاي والقهوة، احصل بـ حد أقصى على ثلاثة أكواب فقط بـ شكل يومي.
  13. اشرب كمية كافية من السوائل، على الأقل ثمانية أكواب بـ شكل يومي.
  14. استخدام بذور الكتان لـ علاج الإمساك وتهدئة القولون.

كما يوصى بما يلي لـ تقليل شدة/ حدة التوتر والقلق وبـ التالي تقليل نوبات أعراض القولون العصبي:-

  1. استخدام تقنيات مثل التأمل والاسترخاء.
  2. العمل على القيام بـ بعض الأنشطة البدنية البسيطة، مثل التاي تشي أو اليوجا.
  3. التمرين المنتظم.
  4. الحصول على النصائح حول الضغط النفسي وطرق التعامل معه.
  5. العلاج السلوكي المعرفي.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: سعر و مواصفات جل كورسوديل CORSODYL للتخلص من البكتريا و الجراثيم في الاسنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى