روشتة

اعراض الوحم ما بين الحقيقة والخيال وموعد بداية الأعراض

اعراض الوحم

تختلف أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى ، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة لدى العديد من النساء ، وأكثر هذه الأعراض شيوعًا هو الميل إلى تناول أطعمة معينة دون غيرها مع كره بعض تفضيلاتك القديمة فـ الأكل، وهي ما تسمى بـ أعراض الوحم، وهو ما نناقشه تفصيلًا تاليًا ..

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: نصائح للمرأة الحامل ضرورية لفترة حمل صحية للحامل والجنين

متى يبدأ الوحم فـ الحمل ؟

يمكن أن يبدأ الوحم فـ أي وقت أثناء الحمل، ولكن غالبًا ما يبدأ فـ الأشهر الثلاثة الأولى، ويبلغ ذروته فـ الثلث الثاني من الحمل، ثم يختفي تدريجيًا فـ الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ولكن يمكن أن يستمر فـ بعض الأحيان حتى الولادة.

أسباب الوحم عند الحامل:-

  • السبب الدقيق لـ الوحم غير معروف ، لكن العديد من الدراسات والأبحاث الطبية تظهر أن هذا قد يكون بـ سبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل والمستويات العالية جدًا من الهرمونات الأنثوية التي تغير حاسة الشم والذوق لدى المرأة الحامل.
  • يقول بعض العلماء أيضًا أن الميول لـ أنواعًا معينة من الأطعمة يمكن أن تكون ناتجة عن نقص فـ الفيتامينات أو المعادن أو العناصر الغذائية المهمة مثل البروتينات والكربوهيدرات ، ولكن لا توجد دراسات كافية لـ دعم ذلك.
  • إذا كنت تتوقين إلى أشياء غريبة غير قابلة لت الأكل مثل الطين والطباشير وغيرها ، فـ قد تكونين مصابة بـ فقر الدم الشديد ، أو “البيكا” ، وهي حالة صحية تحدث بـ سبب نقص حاد فـ بعض العناصر المهمة مثل الكالسيوم.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: اسماء منشطات للحمل بتوأم والفرق بين توأم البويضة الواحدة وتوأم البويضتين

تفاصيل الوحم
تفاصيل الوحم

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: حركة الجنين اسفل البطن ما سببها وهل تدل على الحمل بولد أم لا

هل يؤثر الوحم على الجنين ؟

إذا كنت تريد حقًا تناول طعامًا ما أثناء الحمل ، فـ إن والدتك أو حماتك ، أو أي امرأة مسنة فـ عائلتك ، تحثك على تناولها بـ سرعة بـ أي ثمن حتى لا تظهر الشامات الغريبة على جسم طفلك، وسيخبروك عن كذا وكذا أنها اشتاقت لـ الفراولة ولم تأكلها وأنجبت ابنها بـ علامة حمراء على جسدها، وامرأة أخرى اشتاقت لـ الكبدة ولم تأكلها وظهرت بقعة سوداء على جسد ابنها، وبـ الطبع عزيزتي هذا الكلام ليس له أساس علمي والوحم لا يؤثر أبدًا على ظهور شامة على جسم ابنك سواء أكلت أم لا.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: تمارين للحامل لصحة المرأة والجنين وتسهيل عملية الولادة الطبيعية

أعراض الوحم فـ بداية الحمل
أعراض الوحم فـ بداية الحمل

كيف يمكن تخفيف أعراض الوحم ؟

قد يكون التخلص من الوحم أثناء الحمل أمرًا صعبًا، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تساعد فـ التخفيف من ذلك، إليك بعض الأمثلة:

  • تناول وجبات صحية بـ انتظام حتى لا تشعرين بـ الجوع الشديد وتشعرين فجأة بـ الرغبة فـ تناول كمية كبيرة.
  • تناول وجبات خفيفة بين الوجبات.
  • لا تذهبين إلى متجر البقالة أو الخضار والفواكه وأنت جائعة.
  • احصلي على قسط كافٍ من النوم كل يوم حيث أظهرت الدراسات الطبية أن النساء الحوامل اللواتي لا يحصلن على قسط كافٍ من النوم يميلون إلى تناول الوجبات السريعة غير الصحية.
  • تناول أطعمة مثل دقيق الشوفان والحبوب الكاملة والخضروات والفواكه الطازجة التي ستبقيك تشعرين بـ الشبع لـ فترة طويلة.
  • تناولي الطعام الذي تريدينه ولكن بـ كميات معتدلة وإلا سيكون ضاراً أثناء الحمل، على سبيل المثال .. لا يوجد مانع من قضم مكعبات الشوكولاتة الداكنة أو ملعقتين من الآيس كريم أو الفواكه والخضروات ، ولكن إذا كان لديك ميل لـ تناول الأطعمة المحظورة مثل السوشي والفسيخ وغيرهما أثناء الحمل يجب أن تنتظري حتى ينتهي الحمل حتى لا تؤذين نفسك أو جنينك.
  • اتصل بـ طبيبك على الفور إذا جعلك الوحم تميلين تجاه أشياء غريبة مثل الصابون أو الطين أو الطلاء.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: الميرمية للحامل ما هو دورها في تكوين الجنين وهل هي مفيدة أم لا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى