روشتة

مضاد حيوي للاطفال 5 أنواع لا غني عنها

مضاد حيوي للاطفال .. أي الخيارات هي الأفضل ؟ أيها الأكثر أمانًا ؟ وكيف يتم إستعمالها بـ حيث يتم الحصول على فوائدها العلاجية كما يتم تلافي أضرارها وأعراضها الجانبية ؟ ما هي الجرعة المناسبة ؟ إجابة ما سبق وأكثر تجده من خلال سطور المقال القادمة، سوف تصبح على إطلاع بـ كافة التفاصيل بـ مجرد إتمام السطور إلى نهايتها.

حبوب مضاد حيوي للاطفال

  • غالبًا ما ترتبط العدوى والأمراض عند الأطفال والرضع بـ البكتيريا أو الفيروسات، لكننا نركز حديثنا هنا عن البكتيريا.
  • ومن ثم، تسبب هذه العدوى العديد من الأعراض التي تؤثر على الطفل.
  • لذلك، قد يتطلب الأمر منك الذهاب إلى المستشفى وتلقي رعاية خاصة لـ تسريع عملية الشفاء حتى تختفي الأعراض.
  • يجب ألا يغيب عن البال أن البكتيريا هي العامل المسبب وليس المرض نفسه.
  • من ضمن أعراض الإصابة سوء التغذية كما التهيج إضافةً إلى ارتفاع درجة الحرارة (الحمى) وصعوبة التنفس بـ الإضافة إلى أعراض أخرى.
  • بعد تشخيص الإصابة بـ عدوى بكتيرية تكون أولى خيارات العلاج هي المضاد الحيوي، لكن يتم وصف مضاد حيوي ملائم لـ حالة الطفل المرضية كما عمره بـ الإضافة إلى تفاصيل أخرى.
  • المضادات الحيوية عبارة عن أدوية تؤثر على نمو البكتيريا ومن ثم تمنعها من التكاثر أو تعمل على قتلها بـ أساليب متعددة.
  • عادةً ما يتم علاج الأطفال بـ المضادات الحيوية فـ حالة الاشتباه فـ إصابة الطفل بـ عدوى.
  • العدوى التي تصيب الأطفال يمكن أن تكون خطيرة بـ الإضافة لـ كونها مهددة لـ الحياة ومن ثم فـ قد تتطلب علاجًا فوريًا وفعالًا.
  • فيما يتعلق بـ الأطفال الرضع، فـ عادةً ما يتم إعطاء المضادات الحيوية لـ الرضع عن طريق الوريد، وذلك حرصًا على وصول كمية كافية من المضادات الحيوية إلى مجرى دم الطفل.
  • أي أن المضادات الحيوية عن طريق الفم تكون غير مجدية في حالة الأطفال الرضع وذلك بـ سبب ضعف امتصاصها فـ المعدة.
  • أما الأطفال الأكبر سنًا، فـ يمكن أن يصف لهم الطبيب أشكال دوائية أخرى من المضادات الحيوية.

فوائد المضاد الحيوي للأطفال

  • عادة ما يطلب الأهالي من طبيب الأطفال مضادًا حيويًا قويًا عند إصابة الطفل بـ نزلات البرد أو الأنفلونزا أو سيلان الأنف لـ تسريع شفاء الطفل وتقليل الأعراض.
  • ودومًا ما يواجه الأهالي رفضًا قاطعًا من قبل الأطباء على هذا الطلب.
  • أيضًا، يؤكد الطبيب على ضرورة عدم إعطاء طفلك المضادات الحيوية دون داع، نظرًا لـ أنها تسبب آثارًا جانبية ضارة إذا تم تناولها بـ دون سبب.
  • لكن، ما سبق لا يعني أن المضاد الحيوي معدوم الفائدة على الأطفال، لكن فوائده تعود على الطفل عند إستعماله بـ الشكل الصحيح.
  • المضاد الحيوي هو دواء تم تصميمه لـ محاربة البكتيريا السيئة التي تسبب العدوى ومنعها من التكاثر كما سبق وذكرنا.
  • لكن، حتى فـ حالة الإصابة بـ مرض بكتيري، تختلف أنواع المضادات الحيوية التي تتوافق مع نوع البكتيريا لدى الطفل.
  • ومن ثم، لا ينبغي بـ أي حال من الأحوال إعطاء مضاد حيوي لـ طفل دون استشارة الطبيب، حيث لا تكافح كل المضادات الحيوية جميع أنواع البكتيريا.
  • على العكس من ذلك ، عند إعطاء طفلك مضاد حيوي لا يعمل على نوع البكتيريا التي أصابته، فـ إن هذا من شأنه إضعاف مناعة طفلك عن طريق قتل البكتيريا الجيدة بـ جسده.
  • كما أنه من غير الصحيح من الناحية الطبية وصف مضاد حيوي لـ طفل مصاب بـ عدوى فيروسية، نظرًا لـ أن المضاد الحيوي هنا لن يساهم فـ شفاء الطفل ولن يفيد جسده.
  • بل على العكس، سوف يجبر المضاد الحيوي جسد الطفل على محاربة البكتيريا المفيدة فـ الجسم.
  • لذلك عزيزي القارئ وجب التنويه، لـ المضاد الحيوي فوائد عظيمة لكن فقط فـ حالة إستعماله بـ طريقة صحيحة، ما دون ذلك سوف يكون ضارًا للغاية بـ صحة طفلك.

أضرار المضاد الحيوي للأطفال

كما سبق وذكرنا، ترتبط المنفعة والضرر فيما يتعلق بـ المضادات الحيوية بـ طريقة الاستعمال، ومن ثم، فـ حال سوء استعمال المضاد الحيوي، تكون أضراره على النحو الآتي ذكره:-

تدمير البكتيريا النافعة

  • لا يقتصر الأمر على قتل البكتيريا المسببة لـ العدوى.
  • تقتل المضادات الحيوية أيضًا البكتيريا المفيدة فـ القناة الهضمية.
  • لذلك، لابد من استخدام المضادات الحيوية بـ حرص وحذر، بـ الأخص فـ حالة الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر.

العدوى الفطرية

  • يمكن أن تشمل مخاطر المضادات الحيوية الإصابة بـ عدوى فطرية.
  • تلعب البكتيريا المفيدة دورًا فـ محاربة الفطريات الموجودة بـ شكل طبيعي فـ الجسم.
  • ومن ثم، مع سوء استخدام المضادات الحيوية، يمكن القضاء على هذه البكتيريا.
  • وبـ التبعية، بـ تدمير البكتيريا المفيدة، تزيد إحتمالية التعرض لـ العدوى الفطرية.

تدمير جهاز المناعة

  • يحدث ذلك عادةً بـ سبب موت البكتيريا المفيدة مع الوقت.
  • يمكن أن يتسبب الاستخدام غير المسئول لـ المضادات الحيوية لـ الأطفال فـ حدوث ضرر طويل الأمد لـ جهاز المناعة.

الحساسية

  • حدوث الحساسية هو أحد عيوب المضادات الحيوية لـ الأطفال.
  • قد يصاب الأطفال بـ الشرى أو الكدمات.
  • كما قد يصاب الأطفال بـ التورم والحكة والطفح الجلدي كـ ردود فعل تحسسية لـ المضادات الحيوية.

إنخفاض فعالية المضادات الحيوية

  • مع زيادة استخدامها ، يمكن لـ البكتيريا تطوير مقاومة لـ المضادات الحيوية بـ مرور الوقت.
  • ومن ثم، فـ إن بعض المضادات الحيوية قد تصبح أقل فعالية فـ قتل أنواع معينة من البكتيريا.
  • هذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل الأطباء أكثر حرصًا عند وصف المضادات الحيوية.

تطور البكتيريا المقاومة لـ المضادات الحيوية

  • يمكن أن تجعل مقاومة المضادات الحيوية بعض أنواع البكتيريا أقوى.
  • ومن ثم، تصبح البكتيريا أكثر صلابة من أن يتم قتلها بـ المضادات الحيوية الموجودة.

ومن هنا ندرك أن سوء استعمال المضادات الحيوية من شأنه أن يسبب أخطارًا جسيمة على صحة الأطفال لـ درجة أنها تشكل تهديدًا حقيقيًا لـ نظام الصحة العامة.

كيفية حساب الجرعة الدوائية

  • تعتمد عملية حساب / تحديد جرعة المضاد الحيوي للأطفال على عدة معايير مختلفة.
  • تشمل هذه المعايير عمر الطفل بـ الإضافة إلى وزنه وكذلك خصائص الدواء التي تختلف من دواء لـ آخر.
  • فـ الأساس ، يتم حساب جرعة الدواء بـ الوزن (مجم / كجم) ، ومن ثم تختلف الجرعة الموصى بها حسب الوزن.
  • أيضًا، يحدد الأطباء جرعة قصوى لا يجب تعديها بـ شكل يومي.
  • تجدر الإشارة أيضًا إلى حقيقة أن مدة العلاج عند الأطفال أقصر عمومًا من علاج الحالات المماثلة عند البالغين.

حساب جرعة مضاد حيوي للاطفال

تشمل جرعات المضاد الحيوي – على اختلاف أنواعها – لـ الأطفال ما يأتي ذكره:-

البنسلين

  • غالبًا ما يوصف لـ علاج العدوى البكتيرية التي تصيب الأنف أو الأذن.
  • تستمر فترة العلاج حوالي 10 أيام (قد تزيد أو تقل حسب إرشادات الطبيب المسئول عن الحالة).
  • تكون الجرعة من 25 إلى 50 مجم لـ كل كجم من وزن الطفل.
  • عادةً ما يتم تقسيم الجرعة اليومية إلى ثلاث جرعات (جرعة كل 8 ساعات).

مثبطات بيتا لاكتاميز

  • غالبًا ما توصف لـ علاج العدوى البكتيرية التي تصيب الأذن بـ شكل متكرر كما الالتهاب الرئوي.
  • تستمر فترة العلاج حوالي 10 أيام (قد تزيد أو تقل حسب إرشادات الطبيب المسئول عن الحالة).
  • تكون الجرعة من 25 إلى 45 مجم لـ كل كجم من وزن الطفل.
  • عادةً ما يتم تقسيم الجرعة اليومية إلى جرعتين (جرعة كل 12 ساعات).

السيفالوسبورين

  • لها أنواع عديدة، ومن ثم فـ الحديث عنها يختلف بـ اختلاف النوع.
  • لذلك، لابد من إتباع كافة تفاصيل تعليمات الطبيب وعدم الحياد عنها.

الماكروليدات

  • غالبًا ما توصف لـ علاج بعض أنواع العدوى البكتيرية مثل السعال الديكي.
  • تستمر فترة العلاج حوالي 5 أيام (قد تقل حسب إرشادات الطبيب المسئول عن الحالة لكن لا تزيد عن 5 أيام).
  • تكون الجرعة من 5 إلى 12 مجم لـ كل كجم من وزن الطفل بـ أول يوم ثم 6 مجم لـ كل كجم من الوزن – كـ حد أقصى – بـ الأيام الباقية.

السلفا

  • غالبًا ما توصف لـ علاج العدوى البكتيرية التي تصيب المسالك البولية بـ الإضافة إلى عدوى المكورات العنقودية.
  • تكون الجرعة من 50 لـ كل كجم من وزن الطفل.
  • عادةً ما يتم تقسيم الجرعة اليومية إلى جرعتين (جرعة كل 12 ساعات).

لا تنسى أن الأولوية دائمًا وأبدًا تكون لـ تعليمات الطبيب.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: قطرة Tobrin

مضاد حيوي للاطفال الرضع

الأموكسيسيلين
الأموكسيسيلين
  • من المضادات الحيوية الملائمة لـ علاج الأطفال الرضع الأموكسيسيلين والأمبيسيلين.
  • الأمبيسيلين والأموكسيسيلين عبارة عن بنسلين واسع الطيف.
  • كلمة واسع الطيف أو واسع المدى تعني أنهما يقتلان العديد من أنواع البكتيريا.
  • يمكننا في كثير من الأحيان استبدال أحدهما بـ الآخر.
  • ومن ثم، عندما نرى وصفة طبية لـ الأمبيسيلين، يمكننا غالبًا استخدام الأموكسيسيلين لكن بـ الجرعة الصحيحة له.

مضاد حيوي للاطفال اقل من سنة

  • الأمبيسلين والأموكسيسيلين آمنان للغاية ومن ثم فـ هما مفيدان بـ شكل خاص لـ الرضع والأطفال الصغار.
  • كلاهما مفيد فـ علاج الالتهاب الرئوي كما علاج حالات التهابات الأذن.
  • أيضًا، الأمبيسلين مفيد فيما يتعلق بـ علاج التهاب السحايا والالتهابات الخطيرة الأخرى عند الأطفال.
  • يُسبب هذان النوعان من الأدوية ، وخاصة الأمبيسلين ، الغثيان والإسهال.
  • لذلك ، يجب تجنب إعطائها لـ الأطفال المصابين بـ الإسهال إذا كان من الممكن إعطاء نوع آخر من المضادات الحيوية بدلاً من ذلك.
الأمبيسلين
الأمبيسلين

مضاد حيوي للاطفال للبرد

  • هذا يعيدنا إلى ما سبق ذكره أعلاه عزيزي القارئ.
  • نزلات البرد والأنفلونزا من أنواع العدوى الفيروسية (أي أن المسبب لها فيروسات وليس بكتيريا).
  • ومن ثم، وبعد قراءتك لما سبق، تعلم الآن أن إستعمال المضادات الحيوية غير مسموح به لـ علاج نزلات البرد والأنفلونزا.

وهنا يأتي السؤال البديهي .. ماذا أفعل فـ حالة إصابة طفلي بـ نزلات البرد ؟ إليك الإجابة أدناه ..

  1. إعطاء الطفل الكثير من المشروبات الساخنة لـ تهدئة أعراض ألم حلقه.
  2. استخدام مرطب الهواء البارد لـ المساعدة فـ تسهيل التنفس عن طريق العمل على تقليل احتقان الأنف.
  3. لا تستخدم مرطب الهواء الساخن، فـ قد يتسبب ذلك فـ تورم الممرات الأنفية وصعوبة فـ التنفس.
  4. ننصح أحيانًا بـ استخدام قطرات أو بخاخات المحلول الملحي لـ الحفاظ على ممرات الأنف رطبة لـ تجنب الانسداد.
  5. وفيما يتعلق بـ الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، يفضل شفط مخاط الأنف بـ استخدام حقنة أو جهاز مشابه بـ استخدام قطرات الأنف المالحة.
  6. شجع طفلك على شرب الكثير من الماء لـ ترطيب حلقه وجسده.

تحذير !

  • تحذر إدارة الـFDA من أدوية علاج نزلات البرد المختلفة التي لا تستلزم وصفة طبية لـ الأطفال دون سن الثانية، وذلك نظرًا لـ أنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة ومهددة لـ الحياة.
  • تحتوي العديد من أدوية البرد والسعال لـ الأطفال التي لا تستلزم وصفة طبية على العديد من المكونات التي يمكن أن تكون ضارة لـ الأطفال.
  • يزداد الضرر سوءًا إذا تناول الأطفال أكثر من الجرعة الموصى بها ، أو تناولوا الدواء لـ فترة طويلة، أو تناولوا أكثر من منتج واحد يحتوي على نفس المادة (تحتوي مسكنات الألم على عقار الاسيتامينوفين ، كما تحتوي أدوية السعال والبرد على عقار الاسيتامينوفين).
  • قد يؤدي إعطاء طفلك أدوية السعال والبرد إلى رد فعل تحسسي وصعوبة فـ التنفس بعد انخفاض البوتاسيوم والسكر فـ الدم ، مما يؤدي إلى الصداع والدوخة والضعف والإرهاق.

مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق بالفراوله

دواء سيفكس
دواء سيفكس
  • دواء سيفكس عبارة عن مضاد حيوي بـ الفراولة يوصف لـ علاج التهاب الحلق عند الأطفال بـ الإضافة إلى أعراض أخرى.
  • سيفيكس مضاد حيوي واسع المجال تأتي فعاليته من إعتماده على سيفيكسيم الذي ينتمي إلى مجموعة السيفالوسبورينات.
  • هذا المضاد الحيوي مفيد لـ محاربة البكتيريا ومن ثم القضاء عليها عن طريق شل عمل وحركة الخلايا البكتيرية.
  • يتميز أيضًا بـ القدرة على التخلص من البكتيريا موجبة الجرام وسالبة الجرام فـ وقت واحد.

مضاد حيوي للاطفال شراب

يستخدم الدواء لـ علاج عدة حالات مرضية مختلفة، وأهمها يشمل ما يأتي ذكره أدناه:-

  1. التهاب الجيوب الأنفية.
  2. حالات التهاب الشغاف الجرثومي.
  3. الإصابة بـ تكيسات بـ أماكن متفرقة بـ الجسم.
  4. التهابات الرئة.
  5. عدوى مجرى البول.
  6. الحالات الالتهابية لـ الجلد.
  7. التهاب الأنسجة الرخوة فـ الجسم.
  8. التهابات الشعب الهوائية (القصبة الهوائية).
  9. التهاب الأذن الوسطى.
  10. ظهور خراجات اللثة.
  11. التهابات الجهاز التنفسي البكتيرية.
  12. الالتهاب الرئوي الجرثومي.

يتوفر الدواء على عدة أشكال مختلفة، والشكل الدوائي المخصص لـ الأطفال عبارة عن شراب بـ نكهة الفراولة، تؤخذ 8 مجم منه لـ كل كجم من وزن الطفل، وبـ هذه الطريقة تكون الجرعة اليومية في المتوسط حوالي 400 مجم، عادةً ما تقسم إلى جرعتين (جرعة 200 مجم كل 12 ساعة)، وعادةً ما يوصي الأطباء بـ إعطائه لـ الأطفال بعد تناول وجبات الطعام لـ الحد من الشعور بـ ألم المعدة أو الشعور بـ الغثيان والرغبة فـ القيء.

مضاد حيوي للاطفال حقن

سيفوتريكس
سيفوتريكس
  • هنا نتحدث عن المضاد الحيوي سيفوتريكس.
  • سيفوتريكس مضاد حيوي من سلسلة السيفالوسبورين.
  • الدواء ذو ​​فعالية عالية ضد العصيات والمكورات سالبة الجرام.
  • تستخدم حقن سيفوتريكس لـ علاج التهابات الجهاز التنفسي السفلي.
  • أيضًا، تستخدم لـ علاج الالتهابات البكتيرية الحادة فـ الأذن الوسطى وأغراض أخرى نذكرها بـ التفصيل أدناه.

تشمل دواعي استعمال حقن سيفوتريكس ما يأتي ذكره:-

  1. التهابات الرئة والشعب الهوائية.
  2. السيلان والتقرحات التناسلية الخفيفة.
  3. التهابات مجرى البول.
  4. مرض التهاب الحوض.
  5. التهاب الإحليل والتهابات المثانة.
  6. انتباذ بطانة الرحم والتهابات عنق الرحم التي تسببها النيسرية البنية ، ولكن الدواء ، مثل السيفالوسبورينات الأخرى ، غير فعال ضد المتدثرة الحثرية.
  7. التهاب السحايا الجرثومي والعدوى البكتيرية للدم.
  8. الالتهابات البكتيرية التي تصيب بطانة القلب (التهاب الشغاف).
  9. التهاب العظم والنقي (التهاب المفاصل الجرثومي).
  10. التهابات نخاع العظام.
  11. التهاب المعدة والأمعاء الجرثومي.
  12. العدوى البكتيرية لـ المعدة.
  13. التهاب الملتحمة الجرثومي والتهاب الصفاق فـ العين.
  14. مرض لايم.
  15. التهاب الأذن الوسطى.
  16. التهابات الجلد الجرثومية.
  17. تستخدم الحقن أيضًا كـ إجراء وقائي ضد الأمراض التي يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل السيلان والزهري.

مضاد حيوي للاطفال عمر سنة ونص

لكن، لـ حقن سيفوتريكس بعض الأعراض الجانبية، ويشمل ذلك ما يأتي ذكره:-

  • الشعور بـ ألم بـ الإضافة إلى تورم ومن ثم انتفاخ بـ مكان الحقن.
  • طفح جلدي بـ الإضافة إلى ارتفاع فـ درجة الحرارة.
  • ارتجاع المريء والغثيان بـ الإضافة إلى الإسهال ومن ثم شعور بـ ألم فـ البطن.
  • صعوبة التنفس إضافةً إلى السعال.
  • الإصابة بـ احتقان بعض الغدد الليمفاوية.
  • أعراض التهاب القولون الغشائي الكاذب.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: مرهم فيوسيباكت

مضاد حيوي للاطفال عمر سنة

شراب أزومين
شراب أزومين
  • شراب أزومين عبارة عن مضاد حيوي مناسب لـ الأطفال والرضع والكبار.
  • تأتي فعالية الدواء من مكونه الفعال وهو الأزيثرومايسين.
  • يحتوي الدواء على الأزيثرومايسين بـ تركيز 200 / 5 مل من الشراب.
  • غالبًا ما يصفه الأطباء لـ علاج الحالات المتعلقة بـ الالتهابات البكتيرية التي تصيب الجهاز التنفسي، سواء التهابات الجهاز التنفسي العلوي أو التهابات الجهاز التنفسي السفلي.

مضاد حيوي للاطفال عمر 3 سنوات

هنا نتحدث عن المضاد الحيوي هاي بيوتك Hibiotic، والذي يعد مزيجًا من أنواع مختلفة من المضادات الحيوية ، ويتألف من:-

  • أموكسيسيلين مضاد حيوي من فئة البنسلين يحارب البكتيريا بـ الجسم.
  • كلافولانات البوتاسيوم مضاد حيوي من فئة مثبطات بيتا لاكتاماز يساعد على منع بعض البكتيريا من تطوير مقاومة لـ الأموكسيسيلين.
Hibiotic
Hibiotic

ومن ثم، يستخدم كلاهما معًا لـ العمل على علاج العديد من الالتهابات المختلفة التي تسببها أنواع مختلفة من البكتيريا، وتشمل دواعي استعماله ما يأتي ذكره أدناه:-

  1. التهاب الأذن الوسطى الحاد.
  2. الالتهاب الرئوي الجرثومي.
  3. الإصابة بـ حالات القوباء.
  4. إصابة الجلد و / أو الأنسجة تحت الجلد.
  5. التهابات الجهاز التنفسي السفلي.
  6. التهاب الجيوب الأنفية.
  7. التهاب المسالك البولية.

وفيما يتعلق بـ جرعته لـ الأطفال عند عمر 3 سنوات فـ هي تتراوح لما بين 2.5 مجم إلى 4 مجم من الدواء بـ شكل يومي.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: قطرة اوتال

ملحوظة

كل ما سبق ذكره أعلاه سرد وعرض لـ المعلومات حول المضادات الحيوية لـ الأطفال، فوائدها وأضرارها وكيفية حساب الجرعة وخطورة سوء استعمال المضادات الحيوية وكيفية تلافي الأضرار وأمور أخرى، وكل الأدوية السابق ذكرها أعلاه مشروحة وليست موصوفة، أي أن وصف دواء يتطلب دومًا زيارة طبيب ومن ثم الخضوع لـ الفحوصات اللازمة ومن ثم وصف الدواء الملائم لـ حالة كل طفل على حدى، وبناءًا عليه، لا تترد فـ زيارة الطبيب ولا تستند فـ إعطاء طفلك لـ أي دواء إلى معلومات دون خضوعه لـ الفحص والمتابعة الدورية مع الطبيب.

هنا عزيزي القارئ نختتم حديثنا وننتظر تعليقك أدناه، ننتظر سماع إنطباعاتك كما تلقي استفساراتك، سوف نكون حريصين على تقديم الأجوبة بـ أسرع وقت ممكن، نتمنى لك ولذويك دوام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى