روشتة

مضاد حيوي لعلاج الغدة النكافية للاطفال لكن أحذر!

مضاد حيوي لعلاج الغدة النكافية للاطفال .. هل هو الخيار المناسب ؟ النكاف عند الأطفال أو ما يعرف بـ التهاب الغدة النكافية لـ الأطفال عبارة عن مرض / حالة نادرة الحدوث تنتج عن إصابة إحدى الغدد اللعابية الرئيسية. وبـ شكل أكثر تفصيلًا .. هي عدوى فيروسية معدية تصيب الغدة النكافية التي تقع أمام الأذنين تحديدًا.

الغدة النكافية من الغدد اللعابية الرئيسية التي تفرز اللعاب لـ حماية الأسنان من التسوس بـ الإضافة إلى تسهيل مضغ ومن ثم تسهيل هضم الطعام. تجدر الإشارة إلى أن هذه العدوى يمكن أن تصيب أجزاء مختلفة من الجسم  ولكن من المعروف أنها تصيب الغدة النكافية ومن ثم تتسبب فـ تورمها وانتفاخها.

يعتبر تلاميذ المدارس من أكثر المجموعات / الفئات المعرضة لـ خطر الإصابة. ومن خلال السطور القادمة نتحدث عن الحالة بـ شكل مفصل كما نذكر الخيارات العلاجية المخصصة لـ علاج الحالة.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: قطرة Tobrin

أعراض النكاف عند الأطفال وكيفية انتقال العدوى

  • التهاب النكاف عند الأطفال يعد مرضًا معديًا.
  • يمكن أن ينتقل الفيروس المسبب لـ عن طريق اللعاب وإفرازات الأنف.
  • ومن ثم، تنتقل العدوى من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب.
  • بـ شكل أكثر تحديدًا، عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس، أو عندما يتحدث أو يضحك، ينتقل الفيروس عبر الهواء.
  • وبـ الإضافة إلى ما سبق ذكره أعلاه، فـ إن أغراض الشخص المصاب غالبًا ما تكون حاملة لـ الفيروس ومن ثم فـ هي وسيلة لـ انتقال العدوى.
  • لا تظهر الأعراض على الشخص الذي تنتقل إليه العدوى إلا بعد يومين من انتقال الفيروس إليه.
  • فـ أغلب الأحيان .. لا تظهر أي أعراض على معظم الأطفال، ولكن .. قد يعاني البعض من أعراض خفيفة تشابه أعراض نزلات البرد.

تشتد الأعراض عادة فـ غضون أسبوعين من التعرض الأول لـ الفيروس المسبب لـ الإصابة بـ العدوى، ومن ضمن الأعراض الأكثر شيوعًا ما يأتي ذكره:-

  • الصداع.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بـ الإرهاق والإعياء.
  • الإصابة بـ تورم بـ الغدة النكافية ومن ثم الإصابة بـ ألم بعد عدة أيام (عادةً ما يتفاقم الألم عند تحريك الفم سواء أثناء الأكل – المضغ – أو الشرب – وبـ الأخص المشروبات الحمضية – وحتى أثناء الكلام).

هناك غدتين نكافيتين، كل واحدة منهما تقع أمام الأذن المقابلة لها، أحيانًا ما تتورم إحداهما وتصاب بـ الألم دون الأخرى، وفـ بعض الأحيان الأخرى تتورم كلاهما وتصابا بـ الألم، وفـ أحيان أخرى قد يتوقف الأمر على غدة واحدة فقط.

يقوم الطبيب بـ عدة إجراءات لـ تشخيص التهاب النكاف عند الأطفال، يشمل ذلك السؤال عن الأعراض بـ الإضافة إلى بعض الفحوصات التي تتضمن إرسال عينة من اللعاب وعينة من الدم لـ المعمل لـ البحث عن الفيروس المسبب لـ العدوى ومن ثم تأكيد الإصابة بها لـ يبدأ وصف العلاج.

مضاعفات التهاب الغدة النكافية

فـ حالة إصابة طفلك بـ التهاب الغدة النكافية ومن ثم ترك الحالة بـ دون تلقي العلاج المناسب فـ قد ينتج عن ذلك – لا قدر الله – إصابة بـ بعض المضاعفات، يشمل ذلك ما يأتي ذكره:-

  • التهاب الخصية.
  • التهابات المبيض.
  • التهاب البنكرياس.
  • التهابات السحايا.
  • فقدان السمع.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: مرهم فيوسيباكت

أسرع علاج للنكاف للاطفال

  • حتى الآن ، لا توجد أدوية مضادة لـ الفيروسات يمكن أن تعالج النكاف.
  • لذلك، فـ إن العلاج الذي يُعطى لـ المريض يهدف إلى تخفيف الأعراض.
  • ومن ثم، يتمكن الجسم – بـ فضل الجهاز المناعي – من محاربة العدوى بـ مفرده.
  • تستمر الإصابة بـ أعراض النكاف من أسبوع إلى أسبوعين.
  • طوال فترة العدوى، يمكن لـ المريض تناول أدوية معينة لـ تخفيف الأعراض.

من ضمن الأدوية الموصوفة لـ علاج أعراض النكاف ما يأتي ذكره:-

  • الإيبوبروفين، وهو مسكن من شأنه العمل بـ شكل مضاد لـ الألم الخفيف والألم المتوسط بـ الإضافة إلى قدرته على خفض درجة الحرارة.
  • الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول والذي من شأنه أيضًا تسكين الألم كما تهدئة أعراض الحمى.

تحذير هام

  • المضادات الحيوية توصف لـ علاج أعراض العدوى البكتيرية.
  • بـ اختلاف أنواع العدوى البكتيرية تختلف أنواع المضادات الحيوية.
  • ولكن، يظل المشترك بين أنواع العدوى المختلفة المعالجة بـ المضادات الحيوية كونها “بكتيرية”.
  • ومن ثم، فـ إنه يستحيل علاج النكاف بـ المضادات الحيوية.
  • وذلك نظرًا لـ أن التهاب الغدة النكافية التهاب فيروسي وليس التهاب بكتيري.
  • وبناءًا على ما سبق، لا توصف المضادات الحيوية لـ علاج التهاب الغدة النكافية، ولا يوجد مضاد حيوي لعلاج الغدة النكافية للاطفال.

علاج النكاف في البيت

والآن، وبعد التعرف على مختلف أدوية علاج النكاف، هناك عدة نصائح منزلية من شأنها أن تساعد فـ فترة العلاج، يشمل ذلك ما يأتي ذكره:-

  1. أولًا وقبل كل شيء، شرب كثيرًا من السوائل، وبـ شكل أكثر تحديدًا الماء والعصائر، لكن لا بد من تجنب العصائر المفرزة لـ اللعاب (العصائر الحمضية) تلك التي تحفز إفراز اللعاب ومن ثم تسبب الألم لـ المريض.
  2. استعمال كمادات باردة على المناطق المتورمة لـ تخفيف الألم كما تخفيف التورم.
  3. تناول أطعمة سائلة ولينة سهلة المضغ، وذلك نظرًا لـ أن المضغ بـ حد ذاته قد يكون مؤلمًا لـ المريض.
  4. الحصول على الراحة الكافية والنوم الكافي بـ شكل دوري ومستمر حتى يتمكن الجسم من محاربة العدوى.
  5. الغرغرة بـ استعمال المحلول الملحي (أي الماء الدافئ بـ الإضافة إلى الملح).
  6. لابد من تجنب تناول الأطعمة الحمضية المختلفة مثل الفواكه الحمضية كـ البرتقال.
  7. بـ النسبة لـ الإنثا، ننصح بـ ارتداء حمالة صدر رياضية، وبـ النسبة لـ الذكور، ننصح بـ الكمادات الباردة على الخصيتين لـ تخفيف الألم.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: قطرة اوتال

إلى هنا ينتهي الحديث، ننتظر إنطباعاتك واستفساراتك أدناه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى