أخري

علاج الكحة والبلغم بالأدوية الطبية والأعشاب الطبيعية في المنزل

علاج الكحة والبلغم

نقدم لكم هذه المقالة من موقع صيدلية تحت عنوان علاج الكحة والبلغم بالأدوية الطبية والأعشاب الطبيعية في المنزل، فالكحة أو السعال هو طريقة تمكن الجسم من التخلص من الشوائب أو أي جسم غريب وخاصة المخاط أو البلغم.

أما البلغم أو المخاط فهو عبارة عن نوع من الإفراز التي تخرج من الرئتين أو الشعب الهوائية، والتي يمكن أن تكون ملوثة فيروسيًا أو فطريًا أو جرثوميًا، وبتحليله يمكن تشخيص أو اكتشاف بعض الإصابات المرضية، ويقوم الجسم بطرده عن طريق الكحة أو السعال.

أسباب الإصابة بالكحة والبلغم:

هناك عدة أسباب للإصابة بالكحة والبلغم ونذكر من هذه الأسباب ما يلي:

  • العدوى الفيروسية وأشهرها فيروسات الأنفلونزا.
  • التلوث الذي يصيب المجاري الهوائية مما يترتب عليه بعض الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية والجيوب الأنفية.
  • الأمراض الرئوية المزمنة والتي منها الانسداد الرئوي المزمن.
  • الارتجاع المريئي.
  • تصريف المخاط عبر الجزء الخلفي من الحلق.
  • البيئة الملوثة بالدخان والأبخرة والروائح النفاذة والتدخين.

يجب أن نعرف جميعًا بأن الكحة لا تعتبر مرضًا وإنما هى نوع من الأعراض التي تصاحب بعض الأمراض، إذا فهي عرض لمرض، لذا فإن السبب الأول والأساسي للكحة والبلغم هو الإصابة بنوع من الأمراض وبخاصة تلك التي تصيب الجهاز التنفسي.

أعراض الإصابة بالكحة والبلغم:

هناك الكثير من الأعراض التي تصاحب حالات الإصابة بالكحة والبلغم ونذكر من هذه الأعراض ما يلي:

  • أعراض خاصة بالأنف إذ يمكن أن يصاب الأنف بالسيلان أو الانسداد.
  • خروج البلغم مع الكحة.
  • سوائل تتسرب من خلف الحلق.
  • إصابة الحلق بالالتهاب.
  • تغير الصوت أو البحة.
  • عدم القدرة على التنفس براحة أو ضيق التنفس مع صوت خشخشة عند النفس.
  • نوبات السعال الشديدة عند الاستيقاظ.
  • الإحساس بطعم حامض في الفم.
  • ظهور الدم مع الكحة إلا أن هذا العرض نادر الحدوث.

كما يمكن أن تكون الأعراض المصاحبة للكحة والبلغم حادة في بعض الحالات ومنها الأعراض التالية:

  • نوبات الصداع الشديدة.
  • سلس البول أو عدم القدرة على التحكم بالبول.
  • نوبات الدوار التي يمكن أن تصل حد فقدان الوعي أو الإغماء.
  • العرق بغزارة.
  • حدوث كسور في الضلوع.

علاج الكحة والبلغم:

العلاج الطبي:

يجب هنا تحديد سبب الكحة والبلغم هل هو فيروسي أو جرثومي أو فطري،  وبناء عليه يستطيع الطبيب وصف العلاج المناسب، أي أن السبب يحدد نوع العلاج.

العلاج بالأعشاب الطبيعية والعلاجات المنزلية:

  • الزعتر، حيث يتم تناول مشروب الزعتر الذي يتم إعداده عن طريق نقع ملعقتين من االزعتر المطحون في كوب من الماء الساخن لمدة عشر دقائق، أو يمكن تناول قطرات من زيت الزعتر.
  • حبوب الكتان والعسل والليمون، حيث يتم تناول مشروب بذور الكتان مع الليمون المحلى بالعسل عن طريق غلي ملعقتين أو ثلاث من حبوب الكتان في كوب من الماء لمدة ثلاث دقائق ثم إضافة الليمون وثلاثة ملاعق من العسل.
  • الليمون، حيث يتم غلي كوب من الماء ثم إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الثوم ونصف ملعقة من مسحوق الفلفل الأسود ثم تحليته بالعسل وإضافة عصير الليمون ثم تناوله.
  • الحليب، حيث يتم تناوله محلى بالعسل.
  • حمامات البخار، حيث يتم وضع بعض من الزنجبيل والقرفة في كمية من الماء وغليها على النار، ثم أخذها ووضع الوجه بشكل يسمح باستنشاق البخار مع تغطية الرأس والإناء بمنشفة مما يسمح بحبس البخار أكبر وقت ممكن.
  • التوابل والشطة، حيث يتم إضافتها لكل الأطعمة طوال الفترة التي تظهر بها الكحة والبلغم.
  • الخضراوات والفواكه الغنية بفيتامين سي.
  • اليانسون وأوراق الغار، والنعناع ، وشاي الأعشاب والتي تعد مثل الشاي وتحلى بالعسل ويتم تناولها.
  • الغرغرة، حيث يتم وضع ملعقة من الملح في كوب من الماء الدافئ والغرغرة بها.
  • زيت الكافور، حيث يتم خلط زيت الكافور مع زيت جوز الهند وتدليك الصدر بالخليط.

وفي الختام يجب التنويه علي أنه يجب التفرقة بين الكحة أو السعال وبين الكحة والبلغم، فالكحة بمفردها يمكن أن تنتهي غالبًا دون الحاجة لطبيب إذ يمكن أن تكون ناتجة عن مجرد وجود شائبة في مجاري التنفس وبمجرد التخلص منها يختفي السعال، علي عكس الكحة مع البلغم حيث تحتاج لعلاج مناسب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق