روشتة

علاج الذبحة الصدرية وأعراضها وأنواعها بالتفصيل

علاج الذبحة الصدرية

علاج الذبحة الصدرية هذا الألم الذي يصيب الصدر بشكل مفاجئ بعد تعرض الشخص لضغط النفس والعصبي الشديد، حيث يشكو من آلام شديدة وأعراض قوية تشب ألم الأزمة القلبية .

فما هي الذبحة الصدرية وما هي أسب الإصابة بها وأنواعها وطرق علاجها .. الإجابة على هذه الأسئلة وأكثر عبر السطور التالية .

ما هي الذبحة الصدرية ؟

الذبحة الصدرية هي ألم شديد يصيب الصدر بسبب قلة تدفق الدم المحمل بالأكسجين للقلب، وعادة يحدث ذلك بسبب التعرض للضغوط النفسية والمجهود البدني الزائد .

يتشابه الألم الناتج عن الذبحة الصدرية مع ألم النوبات القلبية، لكن سرعان ما تزول أعراض الذبحة الصدرية، لكنها تظل علامة على إمكانية تعرض الشخص بعد ذلك لمشكلات في القلب، لذا يجب مراجعة الطبيب في حالة حدوث هذه المشكلة لحماية القلب من أي مشكلات قادمة .

ألم الذبحة الصدرية وضعف تدفق الدم للقلب
ألم الذبحة الصدرية وضعف تدفق الدم للقلب

أنواع الذبحة الصدرية

 

يوجد انواع للذبحة الصدرية، هي :

– الذبحة الصدرية المستقرة، وتتميز بزيادة أعراضها مع الحركة وزيادة المجهود البدني وممارسة الرياضة ، وتختفي الأعراض مع الراحة والاسترخاء .

– ذبحة صدرية غير مستقرة، وتتميز بأن أعراضها تهاجم المريض ليلا وأثناء الراحة أو عند القيام بأي مجهود حتى ولو بسيط، وهذا النوع إشارة قوية على تعرض المريض لأزمة قلبية قريبة .

– ذبحة برنزميتال، أو ما يعرف باسم الذبحة الصدرية الدقيقة، وهي نوع نادر من أنواع الذبحة الصدري يحدث بسبب ضيق وارتخاء الأوعية الدموية الذي يقلل تدفق الدم للقلب .

ألم الذبحة الصدرية
ألم الذبحة الصدرية

أهم أعراض الذبحة الصدرية

تتسبب الذبحة الصدرية في حدوث مجموعة من الأعراض، أبرزها :

– الشعور بألم وضغط على الصدر .
– يصاحب ألم الصدر ألم في الرقبة والأسنان والفك والظهر .
– زيادة العرق .
– وهن وضعف عام .
– غثيان وتقيؤ .
– عدم القدرة على التنفس .

علاج الذبحة الصدرية بالأدوية

توجد مجموعة من الأدوية التي يمكن استخدامه تحت إشراف الطبيب لعلاج الذبحة الصدرية، منها :

– أدوية النترات التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم من وإلى القلب مثل دواء ” نيتروجليسارين ” .

– أدوية حصارات بيتا التي تساعد في تقليل المجهود الذي يقوم به القلب عن طريق تقليل النبضات، الأمر الذي يحمي القلب من اللإجهاد عند القيام بأي مجهود، مثل دواء أتينولول وميتوبرولول .

– أدوية السيولة مثل الأسبرين، حيث تعمل على منع تجلط الدم في الشرايين الضيقة وتحمي من حدوث النوبات القلبية .

– أدوية الستاتين المخفضة للكوليسترول والتي تمنع تكون الدهون في الشرايين .

– أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم التي تعمل على توسيع العضلات المتصلة بجدار الشرايين وبالتالي تسمح بتدفق الدم للقلب بسهولة .

– الأدوية المضادة للتجلط التي تمنع حدوث تخثر الدم مما يعيق التصاق الصفائح الدموية ببعضها وهي بديل للأسبرين، مثل براسوقريل وكلوبيدوقريل .

– دواء رانولازين وهو دواء مساعد للأدوية الأخري في علاج الذبحة الصدرية .

علاج الذبحة الصدرية
علاج الذبحة الصدرية

علاج الذبحة الصدرية بالجراحة

تحتاج بعض الحالات للتدخل الجراحي لعلاج الذبحة الصدرية في حالة عد الاستجابة للأدوية العلاجية، حيث يتم توسيع الشرايين للسماح للدم بالتدفق بشكل جدي للقلب، ويوجد نوعين من الجراحة، هما :

– جراحة رأب الوعاء، حيث يتم إدخال أنبوب صغير مع بالون بالأوعية الدموية حتى الوصل للشرايين الضيقة ليتم توسيعها واستخدام دعامة لضمان بقاء الشريان مفتوحا .

– جراحة الشريان التاجي، حيث يقوم الجراح بلف شريان سليم من الجسم حول شريان آخر ضيق أو ما يعرف باسم طعم مجازة الشريان التاجي، بعدها يبقى المريض في الرعاية المركزة لمتابعة الضغط ونبضات القلب .

نصائح للوقاية من الذبحة الصدرية

يكن إتباع بعض النصائح للوقاية ولعلاج الذبحة الصدرية، حيث تتضمن تغيير نمط الحياة اليومية، منها :

– التخلص من الوزن الزائد .
– تناول الأطعمة الصحية والخضروات والفاكهة الطازجة .
– الابتعاد عن تناول الأطعمة المشبعة بالدهون .
– الابتعاد عن التدخين والتلوث .
– تقسيم الوجبات الكبيرة لوجبات أصغر بعدد أكبر .
– الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية .
– علاج الأمراض التي تسبب الذبحة الصدرية وترفع من خطورتها مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم، زيادة نسبة الدهون والكوليسترول .
– الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر .
– ممارسة الرياضة بانتظام .
– الحصول على عدد ساعات كافية من النوم .
– الراحة والاسترخاء .

علاج الذبحة الصدرية يعتمد في بعض الأحوال على تناول الأدوية العلاجية، كما يمكن اللجوء للجراحة، لكن الأهم هو الوقاية من هذه المشكلة بالراحة والهدوء النفسي وعلاج الأمراض المزمنة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق