روشتة

علاج التهاب العين وأعراضه واسباب الاصابة به

علاج التهاب العين

نقدم لكم هذه المقالة من موقع صيدلية بعنوان علاج التهاب العين طبيا ومنزليا بالأعشاب الطبيعية، فالتهاب العين هو نوع من الاضطرابات الالتهابية المنتشرة والتي تصيب العين سواء العين بالكامل أو تلك المنطقة المحيطة بها نتيجة لعدوي فيروسية أو بكتيريا أو فطرية أو بسبب أنواع أخرى من الكائنات الدقيقة، وبشكل عام فإن التهاب العين ليس نوعًا من الأمراض الخطيرة ولكن عدم الاهتمام به يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة وتدهور حالة العين، لذا يجب الاهتمام بالعين فهي أحد أهم الأعضاء عند الإنسان فنعمة النظر نعمة هامة ليس من السهل العيش بدونها.

أسباب التهاب العين

هناك أشياء كثيرة تسبب التهاب العين، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • العدوى البكتيريا سواء بالبكتيريا العنقودية الذهبية أو المكورة المعوية أو العصوية الشمعية، وكذلك العدوى الفيروسية والفطرية والتي تصيب عين واحدة أو العينين، حيث أنه يمكن أن تنتقل عدوى التهاب العين من عين لأخرى ومن شخص لآخر مما يؤدي إلى أكثر من نوع من الإصابات في العين مثل التهاب الملتحمة والتهاب الجفن والتهاب القزحية.
  • تعرض العين لدخول أجسام غريبة بها وذلك على الرغم من الحماية الطبيعية للعين مثل التعرض لأجسام صلبة أو غبار أو مواد كيميائية.
  • استخدام العدسات اللاصقة حيث تتراكم البكتيريا أو الجراثيم على العدسات وبخاصة مع من لا يهتم بتنظيفها وتعقيمها بشكل جيد.
  • الإصابات المرضية الأخرى في الجسم وبخاصة مرض السكري الذي يؤثر على الشبكية والأوعية الدموية بها.
أقراء ايضاً  سعر ومواصفات نقط هوسابتام HOSAPTAM قطرة معقمة للعين

أعراض التهاب العين

من أبرز الأعراض التي تصاحب التهاب العين ما يلي:

  • الإحساس بالألم والوخز في العين.
  • إصابة العين بالتورم أو الانتفاخ وكذلك الجفون وهنا يجب عدم محاولة فتح الجفون باليد في حال تورمها لدرجة غلق العين.
  • تشوش في الرؤية.
  • ظهور العين أو الجفون بلون محمر .
  • إفرازات من العين بشكل كبير يمكن أن تكون متقيحة.
  • الإحساس بالحكة في العين والتهيج.
  • الإحساس بأن هناك جسم غريب في العين.
أقراء ايضاً  سعر مواصفات قطرة DUOEFFECTUM ديوافكتم محلول معقم للعين

علاج التهاب العين

أولًا العلاج الطبي.

يتم تحديد العلاج المناسب بناء على تحديد سبب الإصابة، فمع العدوى البكتيريا والتي عادة ما تكون مصحوبة بإفرازات متقيحة ذات لون مائل للأصفر أو الأخضر والتي تلاحظ بشكل كبير عند الاستيقاظ من النوم، فهنا تكون الحاجة إلى علاجات من المضادات الحيوية للسيطرة والقضاء على البكتيريا مع مراعاة التخلص من الإفرازات باستخدام منشفة مبللة بالماء الدافئ وغالبًا مع الإصابات الغير شديدة والمكتشفة مبكرًا يتم الشفاء تمامًا.

أما العدوى الفيروسية والذي تكون الإفرازات المصاحبة له شبيهة بالدموع، عندما تكون الإصابة بسيطة لا تحتاج العين إلى علاج، بينما مع الإصابات الشديدة فلا تؤثر في تلك العدوى المضادات الحيوية وإنما يتم اللجوء إلى القطرات والمراهم المضادة للفيروسات.

ثانيًا العلاج بالأعشاب والعلاجات المنزلية.

  • كمادات دافئة من أحد أنواع الأعشاب التالية آي برايت، الجولدنسيل، البوصير أو آذان الدب و الآذريون والبابونج أو الكاموميل والشمر حيث تتمتع تلك الأعشاب الحد من الالتهابات، حيث يتم تجهيز اي نوع منهم مثل إعداد الشاي ثم تركه حتى يدفأ ثم يتم غمس قطعة من القماش النشف أو القطن، ثم فردها على العين لمدة من عشر دقائق ألى ربع ساعة مع مراعاة ان تقوم باستخدام القماشة أو القطن المبلل بالشاي بالمسح برفق على الجفن وبين الجفون حتى تتلخص من أي قشور، ويتم تكرار تلك العملية مرتين في اليوم وتستخدم الكمادة مرة واحدة أو يمكن غسل العين به ولكن راعي ربما يكون لديك نوع من الحساسية تجاه أحد هذه الأنواع وبخاصة الكاموميل والآذريون.
  • الكركم حيث يتم أخذ ملعقتين كبيرتين من الكركم ووضعها في كوب من الماء الساخن ثم نقع قطعة من القماش النظيف به ثم وضعها ككمادة دافئة على العين.
  • زيت النيم حيث يتم مسح العين والمنطقة المحيطة بها قبل النوم.
  • راعي عند التعامل مع العين وبخاصة العيون المصابة المحافظة على نظافة العين، والابتعاد عن لمس أو حك العين إلا في أضيق الحدود للحد من نقل العدوى وتلويث العين، مع الاهتمام بغسل اليدين قبل التعامل العين وبعده والنوم بقدر مناسب وتجنيب العين الإجهاد.
أقراء ايضاً  سعر ومواصفات قطرة CONJYCLEAR كونجي كلير مضاد لحساسية العين
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق