روشتة

علاج التهابات اللثة واسباب الاصابة به وطرق فعالة للوقاية

علاج التهابات اللثة

نقدم لكم هذه المقالة من موقع صيدلية تحت عنوان علاج التهابات اللثة بالأعشاب الطبيعية، فالتهاب اللثة هو أحد أنواع الالتهابات الشائعة التي تصيب الفم ويعتبر أول الأعراض أو الأمراض التي تصيب اللثة، حيث يلاحظ حدوث احمرار يمكن أن يصل حد التورم في اللثة والنزيف أحيانًا عند التعامل مع اللثة، والإحساس بالألم يمكن أن لا يكون إلا آلام بسيطة أو يصل إلى الإحساس بآلام حادة قد تكون غير محتملة.

أسباب التهاب اللثة

  • إهمال تنظيف الفم واللثة مما يساعد على تكوين غشاء على الأسنان يسمى القلح ينتج عن تفاعل بكتيريا الفم والسكريات والنشويات التي تتراكم في الفم، والذي يجب التخلص منه يوميًا حيث يعاد تكوينه دائمًا، كما أن عدم التخلص منه أولًا بأول يؤدي إلى تيبسه وتحوله إلى جير متراكم على الأسنان.
  • التغيرات أو الخلل في الهرمونات كما يحدث مع الحمل، والدخول في مرحلة انقطاع الطمث واستخدام الأدوية التي تؤثر على الهرمونات مثل أدوية منع الحمل.
  • نمو الأسنان بشكل غير منتظم أو بشكل معوج.
  • استخدام بعض الأدوية مثل أدوية الصرع وأدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية علاج الذبحات الصدرية.
  • التدخين ومضغ التبغ الذي يؤثر على قدرة اللثة على التعافي التلقائي.
  • التقدم في العمر.
  • إصابة الفم بالجفاف.
  • حمية غذائية فقيرة في فيتامين سي.
  • الأمراض المرتبطة بالمناعة مثل اللوكيميا والإيدز والسرطان.
أقراء ايضاً  سعر ومواصفات دواء celebrex كبسولات لعلاج التهابات المفاصل

أعراض التهاب اللثة

  • ملاحظة أن اللثة لونها أحمر قاني أو داكن ومتورمة.
  • الإحساس بالألم سواء في اللثة والأسنان.
  • رائحة الفم غالبًا غير مستحبة وتغير في الطعم.
  • عند تفريش اللثة والأسنان يحدث نزيف من اللثة.
  • يمكن أن تصاب اللثة بالانحسار أو الانكماش أو التراجع والضعف.
  • ظهور الجيوب في اللثة والأسنان.
  • لخلخلة أو تحرك في الأسنان.
  • سقوط أو فقد الأسنان.

علاج التهاب اللثة

أولًا العلاج الطبي

يختلف العلاج المستخدم للتخلص من أو للسيطرة على حالة اللثة حسب درجة أو مرحلة الالتهاب التي أصابت اللثة، وبشكل عام فإن العلاج يحتاج إلى استخدام مضادات الالتهاب للثة والأدوية التي تعمل على التخلص من أو التقليل من الجراثيم التي تتراكم في الفم، مما يساعد على التخلص من الاحمرار والتورم والجيوب وإعادة التصاق اللثة بالأسنان.

مع تأخر أو تقدم حالة التهاب اللثة أو مدى استجابة الجسم للأدوية يمكن أن يحتاج المريض إلى التدخل الجراحي للعمل على إعادة الطبقة الداعمة للأسنان والوصول إلى الطبقات العميقة للجير.

أقراء ايضاً  دواء كتافاست اكياس لتسكين الآلام وعلاج الالتهابات

ثانيًا العلاج بالأعشاب والعلاجات المنزلية.

  • الماء والملح حيث يتم إذابة من نصف إلى ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الفاتر، ثم المضمضة لمدة ثلاثون ثانية على أن يتم تكرار تلك العملية ثلاث مرات يوميًا، فتعمل تلك الوصفة على التخلص من إلتهاب اللثة مما يساعد على التخلص من الألم، وتعمل على تطهير الفم من البكتيريا والتخلص من بقايا الطعام كما تعمل على إستعادة رائحة الفم الطيبة.
  • القرنفل حيث يتم أخذ بضع حبات من القرنفل وطحنها ثم إضافة السكر بمقدار ربع ملعقة صغيرة ورشة من الشبة البيضاء وأخرى من النيل العجمي وخلطهم بشكل جيد، للإستخدام تحتاج إلى القليل من عصير التوت البري لتبليل طرف الأصبع من التوت ثم غمس الطرف المبلل في الخلطة، وبعدها تمريره على الأسنان  ويتم استخدام الوصفة ثلاث مرات في الأسبوع.
  • الشاي الأخضر حيث يتم تجهيز منقوع الشاي الأخضر وإستخدامه كمضمضة ثلاث مرات في اليوم.
  • الزعفران حيث يتم خلط بودرة الزعفران بالعسل ثم تدليك اللثة بهم، وبعدها يتم مضمضة الفم بالمحلول الملحي مرتين في اليوم.
  • الزعتر حيث يتم تجهيز منقوع الزعتر الأخضر وإستخدامه كمضمضة للفم مرتين في اليوم.
  • الجرجير حيث يتم تجهيز عصير الجرجير بفرم الجرجير على الخلاط ثم تدليك اللثة به.
  • الروزماري حيث يتم تجهيز منقوعها وإستخدامه كغسول للفم بضع مرات في اليوم.
  • ورق الزيتون حيث يتم أخذ أوراق الزيتون الأخضر وغليها ثم إستخدام الماء الناتج في تدليك اللثة مرتين في اليوم.
  • قشر السنديان حيث يتم تجهيز منقوع لحاء أشجار السنديان وإستخدامه كغسول للفم على أن يستخدم بشكل يومي.
  • الصفصاف حيث يتم أخذ أربعة ملاعق من قشور شجرة الصفصاف وغليها مع الماء، ثم إستخدامه كغرغرة للفم بضع مرات خلال اليوم على أن يراعى إستخدامها بعد تناول الطعام.
  • البابونج حيث يتم إستخدام منقوع أزهار البابونج كغرغرة للفم بشكل يومي.
  • الحلبة حيث يتم غلي بذور الحلبة واستخدامها كغرغرة بضع مرات خلال اليوم.
  • التوت البري حيث يساعد عصير التوت البري على التخلص من البكتريا التي توجد على اللثة فهو من أفضل المطهرات الطبيعية.
  • جذور السنوت حيث يتم أخذ القليل من مطحون الجذور ونقعها في الماء المغلي وإستخدامها كغرغرة عدة بضع مرات خلال اليوم.
  • الخضراوات الورقية نظرًا لما تحتويه من فيتامين ج وهو يمثل فيتامين هام للعمل على تقوية اللثة لذا يفضل الإكثار من تناولها.
أقراء ايضاً  سعر ومواصفات جل JOBADEL جوبادل لعلاج التهابات اللثة
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق