روشتة

علاج البرد للرضع وأهم خطوات الوقاية

علاج البرد للرضع

تحتاج كل أم لمعرفة طرق علاج البرد للرضع لحماية وليدها من مضاعفات نزلات التي يمكن أن يتعرض لها بعد الولادة حيث تكون مناعته لا زالت ضعيفة ويحتاج لاهتمام من نوع خاص.

لكن يجب على الأم التزام الهدوء إذا لاحظت ظهور أعراض البرد على الرضيع ولتعلم أنها أمور طبيعية يتعرض لها الأطفال بعد الولادة نتيجة عدوى فيروسية من البيئة المحيطة.

أعراض البرد عند الرضع

يعاني الأطفال الرضع من بعض الأعراض التي يمكن أن تستمر لفترة تتراوح بين أسبوع و14 يوم، وأهم هذه الأعراض:

– الرشح وإفرازات الأنف السميكة والتي يتراوح لونها بين الأصفر والأخضر.
– ارتفاع درجة حرارة الطفل.
– عطس متكرر واحتقان بالأنف.
– سعال خاصة في الليل.
– رفض الرضاعة.
– بكاء وهياج مستمر وعدم راحة.
– احمرار العيون.
– صعوبة في النوم.
– التنفس بصعوبة من الفم.

وإذا لم يتم علاج الطفل الرضيع فقد يصاب ببعض المضاعفات، ومن أعراضها:

– السعال الديكي حيث يصدر الطفل صوت صفير أثناء التنفس مع كحة مستمرة .
– حدوث التهاب في الأذن الوسطى بسبب نفاذ البكتريا للأذن.
– الإصابة بالالتهاب الرئوي والتهابات القصبة الهوائية والحنجرة والحلق.
– استمرار ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.5 درجة مئوية.
– التهابات الجيوب الأنفية وألم بها.
– شعور الطفل بألم وحكة في الأذن.
– البكاء الشديد والمستمر.
– معاناة الطفل من الخمول والنوم المستمر.
– ظهور طفح جلدي في جسم الطفل.
– المعاناة من صعوبة في التنفس ونهجان.
– سعال شديد يؤدي للتقيؤ.
– رفض الطفل للرضاع وظهور أعراض الجفاف عليه.
– قد تتحول لون الشفاه للون الأزرق عند السعال وهى من الأعراض المهمة.
– إسهال شديد وجفاف.

أقراء ايضاً  علاج نزلات البرد الشديدة بالأدوية والأعشاب الطبيعية

ويجب على الأم الإسراع في طلب المشورة الطبية في حالة ظهور أي أعراض غير طبيعية على الطفل الرضيع.

علاج البرد عند الرضع وأسبابه ونصائح فعالة للوقاية

خطوات علاج البرد للرضع
خطوات علاج البرد للرضع

طرق علاج البرد للرضع

يحتاج علاج البرد عند الرضع للحرص والدقة وعدم التسرع بإعطاء الطفل إي دواء دون استشارة الطبيب، ومن أهم النصائح للعلاج:

– ضرورة استشارة طبيب الأطفال إذا ظهرت أعراض الإصابة بنزلة البرد عند الطفل إذا كان عمره أقل من ثلاثة شهور.
– قياس درجة حرارة الطفل باستمرار ومتابعتها.
– إعطاء الطفل حمام فاتر لتخفيض الحرارة والاهتمام بعمل الكمادات على الوجه والرقبة وتحت الإبط.
– إعطاء الطفل دواء باراسيتامول بالجرعة المناسبة للوزن لتخفيض الحرارة.
– الاهتمام بتنظيف الإفرازات الموجودة في أنف الطفل باستخدام محلول ملحي وشفاط الأنف.
– الاستمرار في إرضاع الطفل سواء الرضاعة الطبيعية أو عن طريق الزجاجة.
– يمكن إعطاء الطفل العصائر الطبيعية والسوائل الدافئة خاصة الينسون وعصير البرتقال المخفف بالماء إذا كان عمر الطفل أكبر من ثمانية أشهر.
– توفير الرطوبة في غرفة الرضيع باستخدام الأجهزة المخصصة لذلك.
– إبعاد الطفل عن مصادر التلوث والأتربة والتدخين لحماية الجهاز التنفسي من الحساسية.
– لا يجب استخدام المضادات الحيوية إلا بعد استشارة الطبيب والتأكد من وجود عدوى بكتيرية.
– يجب أن يحصل الرضيع على فترات نوم مريحة لمساعدة الجهاز المناعي على العمل.
– لا ينصح بتناول أدوية علاج السعال قبل إكمال العام الثاني إلا بعد استشارة الطبيب.
– إذا كان الطفل أكبر من ثمانية أشهر يمكنه تناول الخضروات المسلوقة والحساء.
– تناول فيتامين ” سي ” وفيتامين ” دال ” في شكل نقط بجرعات يحددها الطبيب لتعزيز الجهاز المناعي.

أقراء ايضاً  سعر ومواصفات أقراص NIGHT AND DAY - N  نايت آند داى إن لعلاج البرد والانفلونزا

علاج نزلات البرد بالاعشاب الطبيعية

طرق علاج البرد للرضع
طرق علاج البرد للرضع

الوقاية من حدوث نزلات البرد للرضع

الطفل الرضيع يحتاج لحماية واهتمام بعد ولادته لتقليل فرصة تعرضه للعدوى، ومن أهم النصائح المقدمة لوقاية الرضع من البرد ما يلي:

– عزل أي شخص مريض في الأسرة بعيدا عن الطفل.
– الابتعاد عن الطفل عند الكحة أو العطس.
– إبعاد الطفل عن الأماكن المزدحمة.
– الالتزام بعدم التدخين في مكان تواجد الطفل.
– الاهتمام بنظافة وتعقيم أدواء الرضيع من ملاعق وأطباق وزجاجات الرضاعة.
– الاهتمام بالنظافة غسيل الأيدي جيدا قبل التعامل مع الطفل الرضيع.
– الحفاظ على نظافة الطفل وتعقيم ألعابه التي يضعها في فمه وكذلك اللهاية.
– عدم المبالغة في ارتداء الصغير لملابس زائدة عن الحاجة قد تسبب التعرق.
– إبعاد الطفل عن مصادر الهواء البارد.

أقراء ايضاً  اسرع علاج للبرد ونصائح للشفاء سريعا

علاج البرد عند الاطفال بوصفات طبيعية فعالة

باراسيتامول علاج البرد للرضع
باراسيتامول علاج البرد للرضع

إذن فإن علاج البرد للرضع يحتاج في البداية للوقاية بحماية الطفل من العدوى، وعلاجه بطرق بسيطة في حالة العدوى مع ضرورة استشارة طبيب الأطفال لحماية الرضيع من أي مضاعفات يمكن أن تؤثر على صحته.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق