حقن

الحقن العضلي واعراض الحقن الخاطئ وكيفية حقن العضل بدون ألم ؟

متى تظهر أعراض الحقن غير الصحيح في العضل؟ وما الضرر الذي يسببه؟ ما هي أهم النصائح لتجنب هذه الأخطاء؟ حيث تكون معظم العلاجات عن طريق الحقن العضلي وتظهر العديد من المشاكل عند إجراء الحقن الخاطئ ، في المقال التالي على موقع الصيدلية سنتعرف معًا متي تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضلة.

ما هو الحقن العضلي

يتكون الجسم من أعضاء وشرايين وأوردة وكذلك عضلات ، ويلعب كل منها دورًا في نظام الجسم ، والحقن العضلي ممارسة طبية لإدخال الدواء بعمق في عضلات الجسم ، مما يتسبب في حدوث التهاب، يصبح الدواء سريع الامتصاص ويتدفق إلى مجرى الدم ويغذي ذلك حتى تزود الأنسجة العضلية بكمية أكبر من الدم من الأنسجة الموجودة تحت الجلد مباشرة ، ويتضمن الدواء المزيد من الحقن العضلي أكثر من الحقن في الوريد ، وما يجعل هذا الإجراء أسهل هو أن الشخص يستطيع حقن أنفسهم.

تُستخدم الحقن العضلية بدلاً من الأدوية الفموية لأن بعضها قد يفقد فعاليته عند المرور عبر الجهاز الهضمي أو الوريد ؛ لأنه لا يمكن حقن جميع الأدوية عن طريق الوريد ، لأن بعض مكونات الدواء تهيج الأوردة ، أو أن موقع الحقن الوريدي المناسب غير معروف.

قد يهمك ايضاً : ابرة العضل | أماكن الحقن العضلي وأفضل طريقة للحقن | كيف تعطي حقنة العضل ؟

متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل

إذا حدث خطأ في تحديد الموقع المناسب للحقن العضلي ، أو تم حقن الدواء في موقع حقن مختلف ، فسيؤدي ذلك إلى ظهور بعض الأعراض البسيطة أو الخطيرة ، بما في ذلك الخطورة وغير الخطرة ، وأعراض الحقن غير الصحيح هي :

  • خدر أو تنميل في العضلات
  • النزيف مستمر ولا يتوقف
  • احمرار في موقع الحقن
  • التهاب شظايا العضلات
  • منطقة منتفخة
  • تورم في الوجه
  • تنفس ثقيل
  • فقدان القدرة على تحريك العضلة

تظهر أعراض الحقن العضلي غير الصحيح في الحالات التالية:

  • تلوث معدات الحقن ، من يد الشخص الذي يحقن المخدر إلى تلوث الإبرة أو موقع الحقن.
  • يعاني المريض من حساسية تجاه أحد مكونات الدواء ، لذلك يجب الحرص على إجراء اختبار الحساسية للأدوية التي تتطلبها في المنشور الخاص بهم.
  • اختيار موقع الحقن الخاطئ ، والذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل كبيرة بما في ذلك الشلل الرخو.
متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل
متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل

أثناء الحقن العضلي

  • يجب إدخال الحقنة ببطء وسحب مكبس الإبرة للخلف قبل إدخالها في العضلة لضمان عدم إدخال المحقنة في وعاء دموي.
  • إذا تم إدخال المحقنة في منطقة خاطئة ، يجب إخراجها وحقنها في منطقة أخرى قبل الإعطاء.
  • لا ينبغي حقن الإبرة بسرعة ، فهناك بعض الأدوية التي تسبب ألمًا أقل أو لا تسبب ألمًا عند تناولها ببطء.
  • يجب استخدام إبرة جديدة للحقن أو يجب إغلاق القلم في حالة توفر أقلام الأنسولين، هذا لأنه عند استخدام حقنة قديمة ، هناك الكثير من تلف الأنسجة وتنتقل الميكروبات ، مما يؤدي إلى حدوث ورم في موقع الحقن.
  • وفي حالة إعطاء أكثر من حقنة ، يجب تبديل مواقع الحقن لأن الإعطاء العضلي المتكرر للحقن في منطقة واحدة يمكن أن يسبب كدمات ويمكن أن تزداد المشكلة ويمكن أن تتشكل ندبة في منطقة الحقن بعد الورم.
  • يجب أن يكون معروفًا أيضًا أن استخدام حقنة قصيرة على الحقن الطويلة يمكن أن يؤدي إلى الكثير من الكدمات.

قد يهمك ايضاً : حقن العضل استعمالاتها و مواضع اخذها ومعلومات طبية مهمة

كيفية حقن العضل بدون ألم

ينبغي على المريض أن يطبق الأمور التي تخفف من ألمه بقدر المستطاع، فلا يشعر إلا بالألم الناتج عن وخز الإبرة في جلده فقط، دون الشعور بالآلام التي تلي عملية الحقن، والمضاعفات كتورم موضع الحقن أو تغير لون الجلد فيها، ومنها الإرشادات التالية:

  • النظر إلى تاريخ الصلاحية لكل من الدواء وإبرة الحقن أو السرنجة قبل الشروع في الاستخدام، حيث إن إبرة الحقن لها أيضًا تاريخ محدد لانتهاء مفعول عملية التعقيم والتطهير لها.
  • تحديد الطبيب لموضع الحقن ونوع المنطقة العضلية بحسب عمر المريض، ونوع وكمية المادة الفعالة.
  • لتخفيف شعور الألم لدى المريض يمسك الطبيب بجزء من العضلة بيده ويضغط عليها قليلًا أثناء عملية الحقن.
  • يعد استخدام الإبرة مرات عديدة لنفس الشخص أمرًا ضارًّا، ويزيد من الشعور بالألم.
  • يجب الانتباه إلى عدم لمس إبرة الحقن ليد الطبيب أو المريض أو غيرهم.
  • من الخاطئ مزج العديد من الأدوية وحقنها، فمن الواجب حقن كل دواء بكيفية مخصصة له، إلا في حالة طلب الطبيب مزج المواد الفعالة.
  • من الأفضل أن ينتظر الطبيب لبعض الوقت بعد تعبئة إبرة الحقن، مع مراعاة وضع غطائها وعدم تركها في وضع مكشوف حتى لا تتسبب في إصابة المريض بالضرر.
  • أيضًا تغطى الإبرة بعد الانتهاء من استخدامها، ثم يتم رميها لعدم نقل العدوى إلى أشخاص آخرين، ويعد ذلك من الأمور الهامة في كيفية إعطاء الحقن للبنات.
كيفية حقن العضل بدون ألم
كيفية حقن العضل بدون ألم

حقن الأطفال في العضل

لإعطاء إبر للاطفال ، تحتاج إلى إتقان طريقة استخدام حقنة عضلية للطفل، لأن جسم الطفل يمر بمراحل سريعة من النمو والتطور ، فمن طبيعته أن يكون في حركة مستمرة كما أنه ضعيف في القدرة على تحمل الألم الناجم عن الحقن.

لذلك يحرص الطبيب على إعطاء الطفل الحقنة بتركيز كبير ، وبسبب ضعف حالة الطفل الجسدية ، هناك أمور قليلة يجب مراعاتها ، منها ما يلي:

  • من الأفضل الحقن في العضلة الأمامية عند الأطفال دون سن الثانية وتجنب الحقن في العضلة الخلفية.
  • يتم حقن الأطفال دون سن العاشرة في العضلة الأمامية بدلاً من عضلات الظهر في منطقة الفخذ.
  • إذا حدث خطأ ما في عملية الحقن ، سيعاني الطفل من العديد من الأضرار ، بما في ذلك الشلل الرخو الحاد.
  • إذا فشلت عملية حقن الإبرة في الوريد ، فمن الخطأ استخدام نفس المحقنة في منطقة العضلات ، ويمنع هذا الإجراء منعا باتا بسبب التورم والالتهابات التي يمكن أن تسببها في جسم الطفل.

قد يهمك ايضاً : أماكن حقن العضل وما هي أعراض الحقن غير الصحيح في العضلات؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى