روشتة

اضرار البروتين لكمال الاجسام والكمية المسموحة منه وكيفية تجنب الضرر

اضرار البروتين لكمال الاجسام

يتحدث العديد من لاعبي الجمباز ورافعي الأثقال عن مخفوق البروتين الذي يشرب عادة بعد التمرين ، ويكتسب مسحوق البروتين شعبية كـ مكمل غذائي يتم استهلاكه بـ عدة طرق مختلفة ، بما في ذلك: مشروب أو مخفوق البروتين.

أنواع ومكونات مكمل البروتين:

يتوفر مسحوق البروتين من مصادر البروتين النباتية مثل:

  1. فول الصويا.
  2. البازلاء.
  3. الأرز.
  4. البطاطس.

ومن مصادر البروتين الحيواني مثل البيض والحليب مع بروتين الكازين وبروتين مصل اللبن.

يحتوي أيضًا على:

  1. السكريات المضافة.
  2. النكهات الاصطناعية.
  3. المكثفات.
  4. الفيتامينات.
  5. المعادن.

ويمكن أن تختلف كمية البروتين من نوع إلى آخر ، ويتراوح معدل البروتين لـ كل ملعقة بين 10 و 30 جرامًا.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: سعر ومواصفات شراب Coldin كولدين للاطفال مسكن وعلاج التهابات الجهاز التنفسي

لماذا تشكل مكملات البروتين خطرًا ؟

  1. إمكانية احتواء مواد خطرة فـ مكملات البروتين: تعتبر إدارة الغذاء والدواء مسحوق البروتين نوعًا من المكملات الغذائية وتتركه لـ الشركة المصنعة لـ تقييم مدى سلامته، ومن هنا تأتي احتمالية احتواءه على مواد خطرة.
  2. عدم توافر معلومات عن الآثار طويلة المدى لـ مكملات البروتين: توجد حاليًا بيانات محدودة لـ الغاية حول الآثار الجانبية المحتملة لـ استهلاك كميات كبيرة من البروتين فـ شكل مكمل.
  3. احتمال حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي: الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز ، أو لديهم حساسية تجاه منتجات الألبان ، أو يعانون من صعوبة فـ هضم اللاكتوز (سكر الحليب) يمكن أن يصابوا بـ عسر الهضم وعدم الراحة عند استخدام مسحوق بروتين الحليب.
  4. احتمالية احتوائها على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية: قد تحتوي بعض مساحيق البروتين على كمية قليلة من السكر المضاف ، ويمكن أن تحتوي بعض الأنواع على كمية عالية جدًا من السكر ، تصل إلى 23 جرامًا لـ كل ملعقة.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: استفراغ الحامل مادة صفراء الاسباب واهم الحالات التي تستدعي الذهاب للطبيب

أضرار مكمل البروتين
أضرار مكمل البروتين

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: اعراض فتق السرة وأسباب وعوامل خطورة حدوث الفتق السري

أضرار الإفراط فـ تناول مكملات البروتين:

زيادة الدهون:

  • ستؤدي إضافة مسحوق البروتين إلى نظامك الغذائي إلى إضافة سعرات حرارية إلى إجمالي ما تتناوله يوميًا.
  • إذا لم يتم حرق السعرات الحرارية الزائدة من خلال النشاط البدني الكافي أو رفع الأثقال لـ بناء المزيد من العضلات ، فـ من المحتمل أن تصبح السعرات الحرارية الزائدة دهنية لـ أن الجسم لا يستطيع تخزين واستخدام البروتين الزائد فـ شكله الأصلي لـ إنتاج الدهون.
  • إذا قمت بـ إضافة مسحوق البروتين إلى نظامك الغذائي ، فـ قد لا ترغب في استخدامه.

زيادة خطر الإصابة بـ ضعف العظام:

  • يؤدي استهلاك كميات كبيرة من البروتين إلى تكوين كميات كبيرة من الأحماض في الجسم عند دخول المزيد من الكبريتات والفوسفات إلى الجسم.
  • يحاول الجسم استعادة التوازن الحمضي لـ الكلى.
  • عندما يتم إفراز المزيد من الأحماض ، يفرز الهيكل العظمي عنصر الكالسيوم ، الذي يعمل كـ معادل لـ الأحماض.
  • ومن ثم يُفرز الكالسيوم من الجسم في البول ، مما يؤدي إلى فقدان الكالسيوم من العظام ، مما قد يزيد من خطر الإصابة بـ هشاشة العظام على المدى الطويل ، خاصة في المجموعات المعرضة لـ خطر الإصابة بـ هشاشة العظام مثل النساء.

الجفاف:

  • يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من البروتين إلى زيادة خطر الإصابة بـ فرط الكيتونات ، خاصة إذا كنت لا تتناول ما يكفي من الكربوهيدرات.
  • في هذه الحالة ، تتكون الكيتونات السامة في الجسم ، ثم تحاول الكلى التخلص من هذه المواد.
  • يتم فقد العديد من السوائل في هذه العملية، خاصة من خلال العرق أثناء التمرين.
  • بـ الإضافة إلى الضغط على الكلى ، يمكن لـ الجفاف – فـ الحالات الشديدة – أن يؤثر على عمل القلب.
  • ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية الأخرى لـ الجفاف: الدوخة والخمول ورائحة الفم الكريهة.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: نزول المشيمة في الشهر الرابع وكيفية التعامل الطبي مع المشيمة المنزاحة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى